وزيرا الإنتاج والبترول يوقعان بروتوكول تعاون في عدد من المجالات

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

شهد وزير الدولة للإنتاج الحربي المهندس محمد أحمد مرسي، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الإثنين، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي، و شركة "ثروة برايد بتروليم سيرفيس"، إحدى الشركات التابعة لوزارة البترول، للتعاون في عدد من المجالات المشتركة، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

ووقع البروتوكول الدكتور مهندس حسن أحمد عبدالمجيد نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والمهندس أسامة صبري رئيس شركة ثروة بريدا.

وأوضح الوزير مرسي، أن هذا البروتوكول يهدف إلى وضع آليات عمل وتفاهم للتعاون المشترك بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة ثروة برايد بتروليم سيرفيس في عدد من مجالات التصنيع وهي: "المشغولات – المطروقات – المعالجة الحرارية – المعالجة السطحية – التشغيل النهائي"، وكذلك تقديم الخدمات الفنية والصيانة والإصلاح والإختبارات والتدريب بإستخدام الإمكانيات المتاحة لدى الطرفين بهدف تعظيم فرص كلا منهما في تنفيذ الأعمال والمشروعات والخدمات التي تقع في مجال أعمال وخبرات كلا منهما وتعظيم الإستفادة من المنتجات المحلية والمطابقة للمواصفات القياسية العالمية مما يساعد على النهوض بالاقتصاد القومي المصري.

وأوضح وزير البترول والثروة المعدنية، أن هذا البروتوكول يأتي في اطار اهتمام وزارة البترول والثروة المعدنية بتعميق التعاون والتكامل مع وزارة الإنتاج الحربى تحقيقا للاستفادة من الإمكانيات التصنيعية والهندسية المتميزة التي توفرها بما يساعد في دعم استراتيجية قطاع البترول لزيادة نسبة المكون المحلي لمشروعاته الجديدة طبقا للمواصفات القياسية العالمية، مضيفا أن التعاون بين وزارتي البترول والإنتاج الحربي هو تعاون مثمر ومتنوع المجالات، مشيرا إلى النموذج الناجح للشراكة في مجال تصنيع عدادات الغاز الطبيعى مسبوقة الدفع، مضيفا أن التعاون بين الطرفين يوفر كذلك فرصا متميزة للتوسع في انتاج وتصنيع بعض المهمات اللازمة لمشروعات الغاز والبترول محليا مثل رؤوس الآبار و مواسير خطوط نقل البترول والغاز وغيرها بما ينعكس ايجابا على خفض تكاليف المشروعات وزيادة الجدوي الاقتصادية لها واختصار الوقت والجهد، مشيدا بدور وزارة الإنتاج الحربي وقطاعاتها ودورها الريادي في مجال التصنيع المحلي بمصر.

وقد صرح محمد عيد بكر المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى لوزارة الإنتاج الحربي بأن هذا البروتوكول يأتي في إطار السياسة التي تنتهجها الوزارة للمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالتعاون مع الوزارات والمحافظات والهيئات وشركات القطاع الخاص، لتحقيق التنمية الشاملة بالدولة، بما يخدم المواطنين ويلبي احتياجاتهم .

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي