«بيزنيس المكياج».. «السوشيال ميديا» تبيع الوهم في «زجاجة»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

«كريم وعليه واحد هدية وخصم %50» .. بهذه الإعلانات تروج الصفحات التجميلية لنفسها عبر صفحات السوشيال ميديا، مستغلة هوس الفتيات بالاهتمام مظهرهن وإطلالتهن الدائمة.

 

وأكدت الدكتورة رنا مبارك أخصائي الجلدية والتجميل وعلاج الليزر، أن هناك بعض الفتيات اللائي يلجأن إلى شراء المنتجات المغشوشة عبر السوشيال ميديا أبرزها اقتناء كريمات البشرة لتفتيح مناطق الجسم وللترويج يدعون إنها تنفذ مهمتها في 7 أيام فقط.

 

وحذرت مبارك من تلك النوعية من الكريمات، لعدم وجود منتج يستطيع أن يقوم بتفتيح الأماكن الحساسة والركبتين والمرفق في آن واحد، بالإضافة إلى عدم فعالية أي كريم تفتيح في مدة لا تقل عن 3 شهور حتى تشعرين بالفرق.

 

وأضافت مبارك في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن مواد التقشير التي تباع على صفحات السوشيال ميديا يتم الترويج لها بصور غير واقعية تمامًا، مستشهدة بوجود 3 فتيات أصيبن بحروق شديدة بسبب تلك الكريمات مجهولة المصدر، مشيرة إلى أن استخدامها بدون إشراف طبي يُسبب حروق شديدة تستغرق وقتًا طويلًا في العلاج.

 

وتابعت مبارك: "ومن ضمن منتجات التجميل التي تُسبب ضرر لبشرة الفتيات كريم بديل «الفيلر والبوتوكس» اللذان يعملان على ارتخاء العضلات"، مؤكدة عدم وجود هذه الخرافات خصوصًا أن تلك التقنيتان يتم حقنهما تحت الجلد لإملاء المناطق الخالية من الدهون، فمن المستحيل أن تستخدم تلك الكريمات كبديل بأي حال من الأحوال.

 

واستطردت أخصائي الجلدية والتجميل، أن هناك بعض الوصفات التي يتم تداولها عبر السوشيال للتخلص من الحبوب الموجودة بالوجه، مؤكدة أن أنواع البشرة تختلف من فتاة لأخرى لذلك يجب الحرص وعدم الخضوع لتلك الأوهام تجنبًا للحساسية والحروق.

 

وأشارت مبارك، إلى أن زيوت الشعر التي تتداول عبر صفحات الفيسبوك تحت عنوان "زيت رجل النملة لعلاج الصلع وهكذا" غير صحيحة بالمرة؛ لأن مشاكل الشعر كثيرة ومتنوعة على رأسها الصلع الوراثي الذي يحتاج لأنواع معينة للعلاج.

 

ونصحت أخصائي الجلدية والتجميل الفيتات بضرورة الابتعاد عن تلك الصفحات والوصفات مشيرة أنهم يعتمدون على ترويج منتجاتهم من خلال الأسعار الزهيدة قائلة: "بييعوا الوهم للبنات في زجاجة".

 

 

 

 

 

 


 

3

احمد جلال

جمال الشناوي