ماراثون النواب| مشاركة موسعة لكبار السن في العرس الانتخابي

مشاركة موسعة لكبار السن في العرس الانتخابي
مشاركة موسعة لكبار السن في العرس الانتخابي

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، انتهاء التصويت في الجولة الأولى لمحافظات المرحلة الأولى بانتخابات مجلس النواب.


وشهدت الانتخابات مشاركة واضحة لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة الذين تحملوا مشقة النزول والذهاب للجان الاقتراع من أجل المشاركة وأداء الواجب الوطني.

 

في الفيوم؛ شهدت لجان الدائرة الأولى بمركز وبندر الفيوم تزايد الإقبال منذ الساعات الأولى لفتح اللجان وقد تصدر كبار السن المشهد الانتخابي في لجان منشأة بغداد والعشيري وسنوفر بمركز الفيوم وفي لجان مدرسة الصداقة الفرنسية تزايد الإقبال من الناخبين خلال ساعات الظهيرة.


أما الدائرة الثانية بمركز إطسا فكانت الطوابير والحشود من الناخبين أمام اللجان ٱبرز مظاهر العملية الانتخابية فقد شهدت لجنة قرية منيا الحيط اصطفاف الناخبين في طوابير أمام اللجنة للإدلاء بأصواتهم. 


وفي الدائرة الثالثة بمركزي سنورس وطامية شهدت اللجان إقبالًا متزايدًا من الناخبين من كافة الأعمار حيث شهدت لجنة مدرسة الروبيات بطامية إقبالا كثيفا منذ الساعات الأولى لفتح اللجان.


كما شهدت لجان الدائرة الرابعة بمركزي إبشواى ويوسف الصديق والشواشنة تصدر المرأة للمشهد الانتخابي في معظم اللجان مثل كحك بحري والحامولي والريان بمركز يوسف الصديق ولجان سنرو وشكشوك بمركز إبشواى.

وفي الأقصر؛ رصدت غرفة عمليات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، قيام مسن بمركز إسنا في محافظة الأقصر بالذهاب للجنته الانتخابية في أول ساعات بدء التصويت باللجان في انتخابات النواب 2020.


وأكدت غرفة العمليات في بيان لها: "إن ذلك يعطي بذلك مثالًا حيًا بأن الكسل وحب الوطن لا يجتمعان في قلب رجل واحد، حتى لو كان ذلك الرجل كبيرًا ليس لديه قدرة كبيرة على الحركة".


وفي البحيرة؛ رصدت غرفة عمليات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ذهاب سيدة عاجزة عن الحركة للإدلاء بصوتها في لجنتها بمركز أبو المطامير بالبحيرة في الساعة الأولى من اليوم الثاني لانتخابات النواب 2020.


وأكدت تنسيقية الشباب في بيان لها: "هذا المشهد يكفي لوخز ضمير الكسالي والمتخاذلين عن تحمل الأمانة في اختيار من يصلح ومن يتوقف على اختياره تحديد مصير شعبنا وبلدنا في السنوات الخمس القادمة".

 

وأضافت غرفة العمليات: "لا تزال السيدات والمسنون وأصحاب الأعذار يتفوقون في هممهم عن بقية أفراد الشعب، وهو ما يعطي دروسًا في كيفية استشعار الأمانة وعدم التهرب من حملها من أجل حماية مصر من الجهلاء والمنتفعين وأصحاب المصالح".

 

وفي أسوان؛ رصدت غرفة عمليات تنسيقية شباب الأحزاب، حرص رجل كفيف مسن، على الذهاب للتصويت في الساعات الأولى من اليوم رغبة منه على استخدام صوته من أجل مصلحة مصر، وهو ما يعطي درسًا في تحويل حب الوطن من مجرد كلمة إلى فعل يتم تطبيقه على أرض الواقع.


وحرص الشيخ على النزول بمحافظته أسوان دائرة ادفو بمدرسة الشماخية الابتدائية الحديثة، والقيام بواجبه الوطني.


وشهدت لجنة مدرسة أبطال أكتوبر بأسوان، إدلاء أكبر معمرة تبلغ من العمر 90 سنة، بصوتها في انتخابات النواب 2020، والمشاركة في الاستحقاق الانتخابي.


وقال طارق لطفي رئيس مدينة ومركز أسوان، إن السيدة المسنة وتدعى نعيمة علي محمد بدري 90 سنة، مقيمة بالشيخ هارون بمدينة أسوان، حضرت إلى مقر لجنتها في انتخابات النواب 2020 بمدرسة أبطال أكتوبر الابتدائية المشتركة برفقة ابنها، وحرص رجال الأمن على اصطحاب السيدة إلى مقر اللجنة وتقديم المساعدة اللازمة وتوفير كرسي متحرك لها حتى تنتهي من الإدلاء بصوتها.

 

وفي الوادي الجديد؛ رصدت غرفة عمليات مستقبل وطن، تزايد إقبال المواطنين على لجان الوادي الجديد الانتخابية حتى مساء أول أيام انتخابات مجلس النواب، بصورة ملحوظة في كافة اللجان بدائرتي المحافظة وخاصة من السيدات وكبار السن وسط إجراءات أمنية واحترازية مشددة. 


وشهدت مقار اللجان أقبالًا ملحوظًا من قبل الناخبين، حيث احتل كبار السن والمرأة الصدارة في صفوف الناخبين، مع التزام أهالي المحافظة بالإجراءات الاحترازية اللازمة من ارتداء الكمامة والالتزام بالمسافات المحددة وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا.

 

وأكد الحزب أنه جرى توفير كراسي متحركة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وجرى تأمين اللجان من قبل رجال الشرطة، ووضع كردون أمني أمام محيط اللجان للحفاظ على الهدوء والاستقرار بمقار الانتخابات.

 

وكثفت مديرية أمن الوادي الجديد، إجراءات تأمين العملية الانتخابية في اللجان من خلال تركيب بوابات إلكترونية وأجهزة كشف المعادن، وبوابات تعقيم أمام كل لجنة بجميع المراكز والمدن والقرى. 

 

وشهدت اللجان الانتخابية تواجدًا لعناصر من الشرطة النسائية في محيط اللجان الخاصة بالسيدات بمراكز وقرى المحافظة لتيسير العملية الانتخابية ومساعدة الناخبات خاصة كبار السن. 

وفي العجوزة؛ وفي لفتة إنسانية قام رجال الشرطة المنوط بهم تأمين لجان الانتخابات بمدرسة القومية، في العجوزة بنقل مسنة تبلغ من العمر 83 سنة، بواسطة الكرسي المتحرك، إلى مقر لجنتها للإدلاء بصوتها، في انتخابات مجلس النواب 2020.


وأثنت الناخبة على دور رجال الشرطة، والجيش المصري، في مساعدة كبار السن، ودورهم الإنساني الكبير.


وأشادت إحدى الناخبات، الحاجة حبيبة 83 سنة، بدائرة قسم شرطة العجوزة، على مدى التنظيم داخل وخارج اللجان، وحسن استقبال رجال الشرطة.


وكشفت الحاجة حبيبة، عن أنها مربية أجيال خرج من تحت يديها العديد من الشخصيات العامة والفنانين، منهم أحمد السقا، وياسر ورامز جلال، وداليا الأبنودي، كانت تدرس لهم اللغة العربية، في المدرسة الإعدادية.

 

وفي بولاق الدكرور؛ تصدر مشهد اللاب توب ومساعدات الشباب لأهالي حي منطقة بولاق الدكرور، حيث يقومون بتوجيه كبار السن لمعرفة لجان وأرقام اللجان الخاصة بهم.


وحرص كبار السن، على الحضور في الدقائق الأولى بعد انطلاق الانتخابات إلى مقارهم الانتخابية، وأدلى عدد منهم بأصواتهم صباح اليوم.

 

وقال علام البدري، إنه حضر مبكرًا للإدلاء بصوته قبل الظهيرة، وارتفاع درجة الحرارة، مشيرا إلى أن الوعي الانتخابي انتشر في الفترة الأخيرة، لدى جموع الشعب المصري.

 

وفي بني سويف؛ حرص المواطنون من كبار السن على المشاركة والإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس النواب، اليوم السبت، بمراكز بني سويف.


كما حرص ذوي الاحتياجات الخاصة على الإدلاء بأصواتهم، وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من تفشي فيروس كورونا، وسط تواجد أمني مكثف.


كما توافد الشباب بشكل ملحوظ على لجان بولاق الدكرور للإدلاء بأصواتهم في العملية الانتخابية، حيث اصطف الشباب أمام المدارس بشارع ناهيا فور فتح مقار اللجان أمام الناخبين، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا.

 

وشدد رجال الأمن المكلفين بتأمين تصويت الناخبين من إجراءاتهم لتأمين عملية التصويت، وأعطوا الأولوية لكبار السن في الدخول إلى اللجان للتصويت بعيدًا عن التكدس أمام اللجان، بجانب منع دخول أي أطفال بصحبة الناخبات حرصا منهم على سلامتهم.


وشهدت لجان منطقتي إمبابة والوراق، خلال ماراثون انتخابات مجلس النواب ٢٠٢٠، إقبالا متوسطا في بعض المدارس وكثيفا في أخرى.


كان كبار السن من الرجال هم الأكثر إقبالا على اللجان، يستخدم معظمهم عكازه، حتى يصل إلى لجنته وسط مساعدة المحيطين. 

اقرأ أيضا:

إغلاق صناديق الاقتراع بعد انتهاء تصويت اليوم الثاني.. وبدء الفرز

 

 

 

 

 

 


 

3

احمد جلال

جمال الشناوي