شاهد | الأسبوع الأول من الدراسة ما بين انضباط وفوضى وتحذيرات من التعليم

 الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد
الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد

مر الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد في ظل جائحة كورونا، التزمت فيه عدد كبير من المدارس بتنفيذ الإجراءات الاحترازية، والحفاظ على التباعد بين الطلاب، وكذلك أهمل بعض المدارس تنفيذها وذلك رغم تحذيرات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتنفيذ عقوبات على المدارس التي تهمل أو تتجاهل تنفيذها.

الالتزام بالاجراءات الاحترازية

التزم عدد كبير من المدارس على مستوى الجمهورية بتطبيق الإجراءات الاحترازية التي شددت عليها وزارة التربية والتعليم لحماية حياة الطلاب والمعلمين ، وأكدت نفرتيتي محمد، رئيس مجلس الآباء بمدرسة السعيدية، فى تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن الطالب الذي ينسى أن يحضر الكمامة الخاصة به، تقوم المدرسة بتسليمه كمامة أخرى، قبل دخوله المدرسة، وذلك حفاظا على حياة جميع الطلاب.

الشطرنج

كما كان للشطرنج دورا كبيرا في الدراسة في زمن الكورونا فأصبح فكرة لحل أزمة التباعد الاجتماعي داخل الفصول المدرسية بين الطلاب ، فقامت المدارس بوضع لافتات على المقاعد الخاصة بالطلاب داخل الفصول الدراسية مكتوب عليها " ممنوع الجلوس " تارة ،و تارة أخرى صورة بوضعية ممنوع الجلوس.

عقوبات رادعة من التعليم

أكد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، د. رضا حجازي، أنه سوف تكون هناك عقوبات رادعة مع أي مدرسة تتهاون في تنفيذ الإجراءات الوقائية الاحترازية داخل المدارس ، مؤكدا ان الإجراءات الاحترازية الموجودة بالمدارس أقوى من الموجودة في البيت" مؤكدا أن هناك تعقيمات وأدوات حماية للطلاب على أعلى مستوى.

مدارس لم تلتزم

وعلى صعيد أخر ضربت عده مدارس المثل في الفوضى والاستهتار ، حيث رصدت عدسات بوابة أخبار اليوم إزدحام أمام أبواب أحد المدراس بمطقة المنيب ، حيث تزاحم أولياء أمور الطلاب أمام باب المدرسة دون الالتزام بمعايير التباعد ، أو حتى ارتداء الكمامات ، وبالرغم من تحذيرات وزارة التربية والتعليم لأي مدرسة تخالف تطبيق الإجراءات الاحترازية، إلا أن إدارة المدرسة ضربت بعرض الحائط كل هذه التحذيرات، فلا توجد مسافات بين الطلاب، ولا التزام بارتداء الكمامات، وتعمد المدرسة الاعتماد على باب واحد فقط لدخول وخروج الطلاب من المدرسة بالرغم من احتواء المدرسة على أكثر من باب.

التعليم تشدد

وشددت على ضرورة تطبيق جميع الإرشادات الوقائية لحماية الطلاب من فيروس كورونا داخل المدرسة والمتمثلة في "تنظيف المدرسة جيداً، وتعقيم أدوات الطلاب، وتهوية الفصول جيدا، والحفاظ على مسافات آمنة بين الطلاب، وقياس حرارة جميع الطلاب كل صباح، وتذكرة الطلاب دائماً بالإرشادات الوقائية".

وكان من أهم ما أصدرته وزارة التربية والتعليم هو الالتزام بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي بين الطلاب في الطابور المدرسي والفصول، وتوزيع كثافة الفصول على الفراغات المتوفرة بالمدرسة، في ظل ما تم الإعلان عنه من توزيع الحضور الفعلي للصفوف الدراسية على مدار أيام الأسبوع لتقليل عدد الطلاب المتواجدين داخل المبنى المدرسي خلال اليوم الدراسي.

يذكر أن العام الدراسي الجديد بدء في 17 أكتوبر الماضي وسط إجراءات احترازية ووقائية مشددة من وزارة التربية والتعليم والمديريات والإدارات التعليمية حفاظاً على حياة الطلاب في ظل جائحة كورونا

 

 

اقرأ أيضاً..التعليم: لا صحة لغياب الإجراءات الوقائية لتصدي لعدوى كورونا داخل المدارس

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي