التخطيط: 3.44 مليار جنيه استثمارات مخصصة بالعام المالي (2020 - 2021) لبني سويف

الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية
الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار القومي، أن الاستثمارات المخصصة بالعام المالي 2020/2021 لمحافظة بني سويف بلغت نحو 3.44 مليار جنيه لكل الأنشطة والمشروعات الجاري تنفيذها على أرض المحافظة؛ وذلك في إطار التوجه نحو الاهتمام بمحافظات الصعيد لسد الفجوات التنموية بها.

وقالت السعيد في بيان اليوم الجمعة إن زيارة وفد من بنك الاستثمار القومي لمحافظة بني سويف لتفقد عدد من مشروعات البنية الأساسية بالمحافظة؛ تأتي في إطار الاهتمام بملف متابعة المشروعات ذات البعد الاجتماعي والبيئي، والتأثير المباشر على صحة المواطن وذلك في ضوء أهداف الأجندة الوطنية للتنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030.

وأضافت أن الصعيد في قلب خطط تنمية الدولة المصرية تحقيقًا لفكرة العدالة المكانية، مشيرة إلى أن خطة العام المالي 20/2021 تولي أهمية كبيرة لمُحافظات الصعيد لإحداث تنمية حقيقية ملموسة وسريعة، تنعكس على تحسين جودة الحياة وتوفير فرص العيش اللائق للمواطنين.

وأشارت الوزيرة إلى أهمية مشروعات تأهيل وتبطين الترع على مستوى الجمهورية والتي تهدف إلى ترشيد الفاقد من المياه وتوفير نحو 5 مليارات م3 سنويًا واستخدامها في زراعة ما لا يقل عن مليون فدان بالصحراء بنظم الري الحديثة، منوهة بإجمالي تكلفة المشروع والتي تبلغ نحو 18 مليار جنيه لتأهيل وتبطين نحو 6185 كم مستهدف تنفيذها خلال عامي 20/21، 21/22 .. مشيرة إلى أن إجمالي الاستثمارات المخصصة لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة تبلغ نحو659 مليون جنيه.

من جانبه، أوضح محمد فريد، رئيس قطاع البنية الأساسية والأنشطة والخدمات الإنتاجية بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه تم خلال الزيارة تفقد أعمال تأهيل وتبطين الترع بمحافظة بني سويف والمستهدف بها نحو 244 كم بتكلفة نحو 497 مليون جنيه، تم انتهاء نحو 107 كم منها، حيث تم تفقد أعمال التكاسي والتبطين بمنطقة ببا بالمحافظة، والبالغ تكلفتها نحو 233 مليون جنيه، ووصل معدل التنفيذ بها إلى نحو 60% من الأعمال. 

وتفقد وفدا وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ وبنك الاستثمار القومي عددا من مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة بني سويف، وشملت تلك المشروعات توسعات محطة معالجة طنسا بنى مالو بطاقة (1.5 / 4 ألف م3 / يوم) بتكلفة 25 مليون جنيه والتي تم تسليمها بشكل مبدئي وتجري تجارب التشغيل لخدمة قرية بنى قاسم، ومشروع صرف صحي بني قاسم بتكلفة نحو 19 مليون جنيه، حيث تم انتهاء الأعمال ويجري الربط على محطة معالجة طنسا، بالإضافة إلى مشروع توسعات محطة مياه دشطوط بطاقة 15 ألف م3 / يوم بتكلفة نحو 130 مليون جنيه، ومشروع توسعات محطة معالجة أبو صير الملق بطاقة 12 ألف م3 / يوم بتكلفة 197 مليون جنيه والذى يخدم قرى (الميمون – نزلة جنيدى – معصرة أبو صير)، حيث تم انتهاء الأعمال وجارى التشغيل التجريبي للمحطة.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي