وزير خارجية بريطانيا يحذر: الفقر المُدقع يهدد سكان العالم

دومنيك راب
دومنيك راب

حذر وزير خارجية بريطانيا دومنيك راب، من أن الفقر المدقع يهدد سكان العالم، داعيا لموقف عالمي واحد لمواجهة هذا الخطر.

وكتب راب، على تويتر، "كان سكان العالم يواجهون فقرا شديد طال ثلث سكان العالم خلال القرن الماضي".

وأضاف: "لكن هذه المعدلات بدأت تتراجع بصورة كبيرة حتى وصلت إلى 10% فقط خلال تسعينيات القرن الماضي".

وتابع: "لكن أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي جائحة وضعت محاربة الفقر عالميا في خطر محدق"، مشيرا إلى أن معدلات الفقر الشديد بدأت ترتفع مجددا.

وشدد وزير الخارجية البريطاني على ضرورة توحيد الجهود العالمية لمكافحة الفقر الذي يهدد سكان العالم.

وأعلن صندوق النقد الدولي، في تقرير سابق، أن الاقتصاد العالمي يعاني، هذا العام، أسوأ ركود له منذ الكساد العظيم، حيث تتعرض الأسواق الناشئة والدول ذات الدخل المنخفض في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا لمخاطر عالية.

واندلع الكساد العظيم قبل 90 عاما واستمر لعدة سنوات، حيث انكمشت الاقتصادات وتراجع نشاط التجارة، وانهارت أسواق الأسهم آنذاك، لذا يعد واحد من أسوأ الأزمات الاقتصادية العالمية على مر التاريخ.

ويقول بعض خبراء الأسواق المالية العالمية إنها تواجه أسوأ أزماتها منذ عام 1929، حينما اندلع "الكساد العظيم" وتسبب في خسائر حادة للاقتصاد العالمي، وذلك تزامنًا مع تخفيض كبار الاقتصاديين لتوقعاتهم وترجيحهم ركودا عالميا.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا