للأمهات| احذري استعمال «جيل التسنين» لطفلك

جل التسنين للأطفال
جل التسنين للأطفال

«فترة التسنين».. من الفترات المؤلمة التي يمر بها الطفل الرضيع، فلا يتوقف عن البكاء لفترات طويلة من شدة آلام أسنانه، مما يجعل الأم تبحث عن وسيلة لتخفيف هذا آلآلام، ومنها جيل الأسنان دون أن تعلم خطورته.

وردًا على ذلك، قال استشاري طب الأطفال د. محمد حمدي: إن الأمهات تعطي الجيل للطفل لتخفيف آلام اللثة لكن عندما يبلع الطفل كمية كبيرة أو متكرره منه أو جرعه زائده طبقا لدراسة منظمة FDA فيتعرض للآتي: "نوبات تشنج، زيادة عصبية وهياج الطفل، اضطراب في نظام ضربات القلب، أضرار بالجهاز العصبي، ترجيع وصرع، اضطراب في الرؤية، ربما الوفاة، قد سجلت حاله نادرة للإصابة بنوع من الأنيميا يسبب عجز الهيموجلوبين عن حمل الاكسجين للخلايا وهي حالة مهددة للحياة".

وأشار د. محمد حمدي إلى أن المنظمة نصحت بإعطاء الطفل «عضاضة» لينة بعد تبريدها في الثلاجة أو أن تقوم الأم بتدليك اللثة المتورمة بأصبعها برفق والامتناع التام عن أي مخدر جيل للفم، كما نصحت المنظمة مقدمو الخدمة الطبية بعدم وصف أي مستحضرات تحتوي علي ليدوكايين أو بنزوكايين للاطفال والرضع وكذلك الصيادلة بوصفها أدوية OTC (مسموح بيعها بدون روشتة).

وحذر الأمهات من شراء الأنواع الخطيرة التي تباع أنه جل تسنين ويعطي للرضع، ومن الممكن أن يسبب الإفراط في استخدامه ظنا أنه آمن للطفل، كما أن الجيل يخدر اللسان وسقف الحلق واللهاه وكل أجزاء البلع عند الطفل ليس فقط اللثه، من معنى أنه ممكن أنه تجعل الطفل يبتلع جسم غريب أو عملة معدنية دون أن يشعر أو يختنق .

شاهد أيضا: للأمهات الجدد.. علامات التأخر في التطور عند الأطفال

 

 

 

 

 


 

3

احمد جلال

جمال الشناوي