«حماة الوطن»: خطاب الرئيس يعزز الشعور الوطني والأمل

 اللواء محمد الغباشي
اللواء محمد الغباشي

 

قال اللواء محمد الغباشي مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إن حديث الرئيس عبدالفتاح السيسى بمناسبة الذكرى 47 لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة يعزز الشعور الوطنى والترابط بين كل المصريين ويعطى الأمل والتفاؤل للجميع فى هذه المرحلة الصعبة التى يمر بها الوطن.

وقال إن نصر أكتوبر يعد أعظم إنتصارات الأمة العربية فى تاريخها الحديث حيث جسد أصالة شعب مصر وقواته المسلحة وعظمة ولائهم للوطن، فقد أعاد أبناء مصر أمام أعين الجميع تشكيل خريطة القوى وأصبح الانتصار نقطة تحول كبرى فى التاريخ الحديث.

وأضاف مساعد  رئيس الحزب، أن كلمة الرئيس السيسى فى ذكرى انتصارات أكتوبر  كانت شاملة وتضمنت مواضيع حيوية، وعزز فيه الشعور الوطنى، وأظهرت مدى الثقة والامل الذى يتحدث به الرئيس ومقدار الاحترام والتبجيل لدماء الشعب وتضحياته وقدرته على مواجهة الصعاب، وتحقيق الإنجازات.

وأوضح أن هناك نقاط هامة أكد عليه الرئيس فى كلمتة ومنها أن مستقبل الأوطان لا تصنعه الشعارات والمزايدات وتاكيد التزامة بتجديد العهد على مواصلة العمل، من أجل صون كرامة هذا الوطن والمضى قدما فى طريق البناء والتنمية والتعمير والسلام، وان نصر أكتوبر العظيم علمنا  أن الأمة المصرية قادرة دوما على الانتفاض من أجل حقوقها وفرض احترامها على الآخرين، كما بين الرئيس أن الحرب لم تكن مجرد معركة عسكرية خاضتها مصر وحققت فيها اعظم انتصاراتها، وإنما كانت اختبارًا حقيقيًا لقدرة الشعب المصري على تحويل الحلم إلى حقيقة و الأطماع في مصر لن تنتهي وأن التهديدات وإن تغيرت طبيعتها فإن خطورتها لن تقل وتعلمنا أيضًا أن الحق الذي يستند إلى القوة تعلو كلمته وينتصر في النهاية والشعب المصري لا يفرط في أرضه وقادر على حمايتها وهذه الدروس المستفادة من التجارب ودلالتها واضحة على على عظمة وقوة ارادة الشعب المصرى.

وأشاد الغباشى بتوجية السيسى التحية للرئيس الراحل محمد أنور السادات والتحية إلى كل أم مصرية ولرجال القوات المسلحة المصرية ورجال الشرطة .

 وأكد الغباشى على دعمة  الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسى والقيادة السياسية ثقة بالخطوات التى يتخذها وإيمانة الكامل بقدرته على اتخاذ القرار المناسب فى الوقت المناسب بما يحقق أمن واستقرار مصر، مطالبا  أبناء الشعب المصري في الداخل والخارج بالوقوف صفا واحدا خلف  الرئيس فى ظل التحديات التى تواجهها البلاد الآن من معارك شرسة من أعداء الوطن بنمط جديد تُستخدم فيها أقذر المخططات وأفتك الأسلحة التي تستهدف تفكيك وحدة مصر وإضعاف قوتها، وتعطيل مسيرتها نحو التقدم والازدهار.

 

اقرأ أيضا :- «حماة الوطن» مشيدًا بافتتاح مجمع التكسير الهيدروجيني.. يحسن الاقتصاد وسعر صرف الجنيه
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي