حملة للرقابة على مدارس السويس للوقوف على التطوير

حملة للرقابة الإدارية على مدارس السويس
حملة للرقابة الإدارية على مدارس السويس

نظم مكتب الرقابة الإدارية في السويس حملة ميدانية للوقوف على جاهزية المدارس للعام الدراسي الجديد.

وقال محمود الفولي مدير التعليم في السويس، إن حملة الرقابة الإدارية تأتي في ضوء اهتمام الهيئة باستقرار العملية التعليمية وانضباطها وكذلك التأكد من سلامة البنية التحتية بالمدارس.

وأضاف مدير تعليم السويس في تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن أعضاء الهيئة تفقدوا عدة منشآت تعليمية ما بين مدارس رسمية للغات ومدارس عسكرية ومدارس للتعليم الأساسي ومدارس للتعليم للثانوي العام والفني بأنواعه وكذلك المدرسة المصرية اليابانية.

أاشار الفولي أن الحملة أجرت حصر الحالة الإدارية والمادية والفنية لتلك المدارس، لاسيما مدارس القطاع الريفي، إذ تابعت الحملة الفصول والقاعات والمعامل الفنية ومرافق المدارس محل الزيارة والوقوف على صلاحيتها وجاهزيتها لاستقبال الطلاب بالعام الدراسى الجديد.

ورصد أعضاء الهيئة المشاركين عدد من الملاحظات، وجرى اتخاذ إجراءات حاسمة لتلافيها.

وكلف أعضاء الرقابة الإدارية مسؤولي فرع هيئة الأبنية التعليمية بإعداد تقرير تفصيلي عن الصلاحية الإنشائية لإحدى المدارس بالقطاع الريفي أثناء المرور عليها حفاظاً على سلامة وحياة أبنائنا الطلاب

كما تابع أعضاء الرقابة الحملة تدريب المعلمين على استخدام المنصات الإلكترونية والمنظومة التعليمية الجديدة وتدوير الرواكد الخشبية والحديدية وحالة معامل التكنولوجيا والعلوم وحجرات مناهل المعرفة والمكتبات للوقوف على جاهزية المعلمين للعام الدراسي.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا