طايع: الإرهابية تشن حربًا على الأوقاف

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

اجتمع الشيخ جابر طايع يوسف، رئيس القطاع الديني ووكيل أول وزارة الأوقاف، بقيادات الوزارة الخميس 1 أكتوبر، في قاعة حراء بديوان عام وزارة الأوقاف، ذلك لكشف كذب وتضليل الجماعة الإرهابية والهجوم الشرس الذي توجهه جماعة الإخوان ضد وزارة الأوقاف.

وقال الشيخ جابر، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية تشن حربا على وزارة الأوقاف وتسخر إعلامها المأجور للنيل من الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف وقيادات الوزارة، وإنجازات الوزارة في الوقت الحالي. 

وأوضح طايع، أن جماعة الإخوان الخائنة وعناصرها المجرمة وأبواقها الضالة وعملاءها المأجورين لا يعرفون سوى الهدم والتحريض على الفوضى، ويعملون على الدفع بالمخدوعين بهم، ليقفزوا على دمائهم وعلى أنقاض أوطانهم.

وأضاف طايع، أن التاريخ لا يخفي الحقائق وأحاديث الإخوان الكاذبة لن تخفي ما حققه وزير الأوقاف وسط حربا تدار من الخارج للجماعة الإرهابية عن طريق صفحات وهمية وإعلام مضلل يزيف الحقائق والإنجازات التي لا ينكرها  إلا جاحد. 

وأوضح طايع أن افتتاحات المساجد التي تشهدها وزارة الأوقاف في كل جمعة على مدار شهر أكتوبر وما شهدته خلال شهر سبتمبر يعد أكبر رسالة على المغرضين، لافتا إلى أن الوزارة حافظت على مال الوقف، وعملت على تحسين وضع الأئمة ومضاعفة راتبة، وانتزعت المنابر المختطفة من الجماعات الضالة وعودتها إلى حضن مؤسسات الدولة. 

وأكد طايع أن وزارة الأوقاف حملت رسالة الخطاب الديني الوسطي وعملت على تجفيف منابع التطرف، وخلال سبع سنوات في عهد  الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف استعادت وزارة الأوقاف هيبتها، موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لاهتمامه بأوضاع الأئمة والخطباء. 
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا