4 قوائم تتنافس في «حب مصر».. ومعركة الطعون تشعل السباق الانتخابي

مجلس النواب
مجلس النواب

◄ القائمة الوطنية تنافس في 4 قطاعات.. وتضم 13 كيانا.. وزوجات شهداء الأبرز

◄ «نداء مصر» تنافس على دائرتي الصعيد وغرب الدلتا.. وهؤلاء أبرز رموزها

◄ «تحالف المستقلين» ينافس في القاهرة ووسط الدلتا.. وهذا برنامجه التشريعي

◄ «أبناء مصر» تنافس في شرق الدلتا.. ورفض «الاختيار» و«التيار الوطني»

 

انطلق ماراثون السباق الانتخابي لمجلس النواب؛ حيث تخوض 4 قوائم انتخابية منافسة شرسة على القطاعات الأربعة على مستوى الجمهورية، وذلك منذ إعلانها من الهيئة الوطنية للانتخابات؛ إلا أن القاسم المشترك بينها أنها تحمل اسم «مصر» لذا تتنافس جميعها في عرس ديمقراطي في حب مصر.

وتنافس القائمة الوطنية «من أجل مصر» المرشحة بالقطاعات الأربعة، والتي تضم 12 حزبا سياسيا على رأسها مستقبل وطن، وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين،  وقائمة «نداء مصر» على قطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد وكذلك قطاع غرب الدلتا.

كما تنافس القائمة الوطنية؛ قائمة «تحالف المستقلين» على قطاع القاهرة وجنوب ووسط الدلتا.

وأيضا تنافس القائمة الوطني؛ قائمة «أبناء مصر» بدائرة قطاع شرق الدلتا، أما قائمة «الاختيار» المتحالفة مع «التيار الوطني» فقد تم رفض أوراق ترشحها.

وتلقي «بوابة أخبار اليوم» الضوء على القوائم الانتخابية المتنافسة، والأحزاب التي تنضوي تحتها، وأشهر الشخصيات على رأس تلك القوائم، وبرامجها التشريعية، واستعداداتها لمجلس النواب.

القائمة الوطنية «من أجل مصر»

على غرار انتخابات مجلس الشيوخ؛ شكل ائتلاف دعم مصر تحالفا انتخابيا، لكنه ضم هذه المرة 12 حزبا سياسيا بالإضافة لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وهي أحزاب: مستقبل وطن، الوفد، المؤتمر، الحرية المصري، الإصلاح والتنمية، التجمع، حماة الوطن، مصر الحديثة، المصري الديمقراطي الاجتماعي، الشعب الجمهوري، إرادة جيل، العدل.

وتقدمت القائمة الوطنية بأوراق ترشحها على القطاعات الأربعة للجمهورية، وبذلك تكون هي القائمة الوحيدة التي تخوض السباق الانتخابي في جميع القطاعات.

وجاءت أبرز الأسماء التي تشملها القائمة الوطنية: أشرف رشاد، فريدة الشوباسي، مصطفى بكري، سعد الجمال، علاء عابد، مايسة عطوة، عبد الهادي القصبي،محمود بدر، شادية خضير، غادة عجمي، يوسف الحسيني،  صفي الدين خربوش، أميرة العادلي، أحمد السجينيى، وطارق رضوان، وهشام الحصري، وأيمن أبو العلا.

في البداية يقول الإعلامي يوسف الحسيني، المتحدث الإعلامي للقائمة الوطنية من أجل مصر، لـ«بوابة أخبار اليوم» إن التحالف الانتخابي الذي يشمل 13 كيانا من ضمنها تنسيقية شباب الأحزاب سيكون على مقاعد القائمة، فضلا عن إمكانية التنسيق على المقاعد الفردي «بشكل ودي».

وأضاف «الحسيني»، أن التحالف لن يعقد مؤتمرات جماهيرية بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا، وإنما ستقتصر الدعاية على وسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام المختلفة، ووسائل الدعاية التقليدية من لافتات وغيرها.

وتابع أن حزب المصريين الأحرار والحركة الوطنية خارج التحالف، موضحا أن اتساع الدوائر الانتخابية بنظام القوائم كما في قائمة الصعيد من الجيزة حتى أسوان، وقائمة القاهرة ووسط الدلتا حيث تتعدد المحافظات، فالتحالف يعتمد على قوة الكيانات الحزبية في الدوائر والمحافظات المختلفة، كما نعتمد على وسائل الدعاية لشرح خططنا للعمل البرلماني في القترة القادمة.

وأشار إلى أن مرشحي المقاعد الفردية يعتمدون على برامجهم الانتخابية في الدوائر، وأيديولوجيا وتوجهات كل حزب، لافتا إلى أن التحالف حريص على تقديم مجموعة من المرشحين لهم احتكاك وتلامس حقيقي بالمواطنين في دوائرهم.

وأكد، أن البرلمان يقوم على فكرة التشريع والتقنين والفترة القادمة سيكون هناك مجموعة كبيرة من القوانين التي تساعد الدولة على النهوض خاصة في ملف الاقتصاد.

وذكر أن الدور الرقابي دور أساسي للبرلمان، وهذا الدور سيلعبه التحالف في الفترة القادمة في البرلمان المقبل بشكل واضح وقوي.

ولفت إلى أن كل حزب سياسي بالتحالف حصل على عدد مقاعد في القائمة بناء على عدد الأمانات الحزبية الموجودة في المحافظات فمثلا هناك أحزاب موجودة في كل المحافظات وهناك أحزاب آخرى موجودة في بعض المحافظات فقط، والمعيار الثاني هو نشاط الحزب داخل المحافظة وقدرته على خلق فعاليات وتماس وتفاعل مع الجمهور.

قائمة نداء مصر

قالت وفاء عكة، أمين حزب نداء مصر، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» إن حزب نداء مصر قام بإعداد قائمة انتخابية خاصة به منافسة للقائمة الوطنية، واستطاع أن يؤسس القائمة بمفرده دون اللجوء لأحزاب أخرى، كما فعلت قوائم منافسة تأسست من 12 حزبا.

وتابعت «عكة»، أن حزب نداء مصر تأسس عام 2011، وفي 2015 تأسس ائتلاف "نداء مصر" وتحت مظلته عدد من الأحزاب وبعد نجاح الائتلاف في حصد مليون و350 ألف صوت خلال الانتخابات البرلمانية في 2015، تحول الائتلاف إلى حزب.

وأشارت أمين حزب نداء مصر، إلى أن الحزب دفع بمرشحين على الفردي في الدوائر التي يخوض عليها منافسة بالقائمة، كما في دائرتي شمال ووسط وجنوب الصعيد، ودائرة غرب الدلتا، ولذا يوجد لدينا حوالي 50 مرشحا على المقاعد الفردي في تلك الدوائر.

ولفتت إلى أنه خلال الفترة السابقة كان كل تركيز الحزب على تشكيل القوائم واستيفاء المرشحين للأوراق اللازمة، ونحن المنافس الوحيد للقائمة الوطنية في دائرتي شمال ووسط وجنوب الصعيد وغرب الدلتا.

وأكدت أن القائمة تضم شخصيات عامة كثيرة مثل جمال العربي وزير التعليم الأسبق، اللواء محمد عبد الواحد مساعد وزير الداخلية لشئون النظم والمعلومات، اللواء محمد علي حسين مدير أمن الإسماعيلية سابقا، شيرين الدسوقي المذيعة بالتليفزيون المصري، وفاء عكة أمين عام حزب نداء مصر، والدكتور طارق زيدان رئيس الحزب، وشيماء عليبة أول مقاول من السيدات، وشباب من رواد الأعمال وعدد من عائلات الصعيد.

وأوضحت أن قائمة "نداء مصر" لم تحصل أي أموال من المرشحين نظير الدفع بهم على القائمة.

وأشارت إلى أن القائمة تضم عدد من النواب الحاليين في دائرة شمال ووسط وجنوب الصعيد، مؤكدة أن القائمة في حال نجاحها لديها برنامج تشريعي للبرلمان القادم.

وأوضحت أن القائمة الوطنية لم تعرض عليهم الانضمام للتحالف، وكذا لم يسعى الحزب لذلك، ولجأنا لتشكيل قائمة منفردة، موضحة أن الحزب اتجاهاته ليبرالي وداعم للدولة والاستقرار.  

وحول كيفية منافسة القائمة الوطنية التي تضم 12 حزبا بالإضافة لتنسيقية شباب الأحزاب؛ ذكرت أن قائمة "نداء مصر" ستنافس انطلاقا من إيمانها بحقها في المشاركة السياسية والعمل النيابي ولدينا مرشحون ذوي شعبية.

وأكدت أن القائمة بدأت استعداداتها للدعاية على السوشيال ميديا في ظل الجراءات التي اتخذتها الهيئة الوطنية للانتخابات بحظر المؤتمرات والتجمعات الجماهيرية.

قائمة تحالف المستقلين

قال الدكتور هشام عناني، رئيس تحالف المستقلين، لـ«بوابة أخبار اليوم»، إن التحالف يضم أحزاب صوت الشعب والعربي للعدل والمساواة وحزب النصر، وحزب المستقلين الجدد الذي قام بتنسيق التحالف، مؤكدا أن التحالف شكل قوائم على 3 قطاعات هي الجيزة ووسط وجنوب الصعيد وهي مطعون عليها والنظر فيه غدا، ودائرة القاهرة ووسط الدلتا والتي تم قبولها، ودائرة شرق الدلتا وهي مطعون عليها.

وأوضح «عناني»، أننا تقدمنا بالطعون بسبب رفض قبول القائمتين من لجان الانتخابات، موضحا أن أبرز الشخصيات المرشحة على قائمة القاهرة هم: د. منى عامر خبيرة الاقتصاد، د. وليد بدولي ابن شقيق رئيس الوزراء، اللواء طارق سعيد، اللواء محمد عبد العظيم، المستشار محمد سعيد، اللواء واصل واثق الشيخ مساعد وزير الداخلية، منال محروس مخرجة بالتليفزيون، د. هشام قدري أستاذ القانون الدستوري، وكوثر محمد علي، د. سيد محروس القيادي العمالي.

وأشار رئيس تحالف المستقلين، إلى أن القائمة الوطنية لم تتفاوض معنا لأي تحالف انتخابي، ونحن لدينا اكتفاء بأعضاءنا، ونسير في ماراثون الانتخابات وفق مراحله الطبيعية قبول القائمة ثم الطعون ثم الدعاية الانتخابية، ونسير حاليا في مرحلة الطعون على القائمتين اللاتي جرى رفضهم.

وأوضح أن التحالف يستهدف في الأساس المواطن البسيط، ولابد من وجود صوت سياسي أخر، والمشاركة من أجل الوطن في كل الاستحقاقات الانتخابية واجب على كل الأحزاب والقوى السياسيية، ونحن قائمة "تحالف المستقلين" هدفها المواطن البسيط، وننافس القائمة الوطنية على دائرة القاهرة، وسنشهد معركة ساخنة.

ولفت هشان العناني، إلى أن الأجندة التشريعية للتحالف تضم عدة مشاريع قانون مثل قانون تقسيم الدوائر وقانون الانتخابات وقانون التصالح في مخالفات البناء وكذا مشروع متكامل لإصلاح حال العامل المصري والنقابات العمالية، وكذا تفعيل دور النقابات المهنية.

وأضاف أن التحالف تقدم بطعن ضد القائمة الوطنية في القاهرة ووسط الدلتا، وتضمن: "إن القائمة الوطنية تضم المرشح المحتمل طارق الخولي وحيث أنه مثبت بالقائمة (شاب) وحيث أن سن الشباب بالقائمة يجب أن يكون من 25- 35 عاما، ولكن المرشح طارق الخولي في 16 سبتمبر 2019 قد أتم الـ35 عاما، وعند غلق باب الترشح يكون قد تخطى السن القانوني للترشح".

وتابع أن الطعن تضمن أن القائمة الوطنية تضم مرشحين لحزب الوفد، رغم أن الهيئة العليا للحزب أكدت أنه لا يوجد مرشحين من الحزب ضمن القائمة، وكذا لم تقم القائمة الوطنية بفتح حساب بنكي، وهذا الطعن منظور الآن أمام القضاء وتحدد له جلسة 1 أكتوبر.

«الاختيار» و«التيار الوطني»

وقالت رشا عمار، رئيس لجنة الحقوق والحريات بحزب المحافظين، إن قائمة "الاختيار" تم رفضها من لجان الانتخابات وتم الطعن على رفض الهيئة الوطنية للانتخابات للقائمة في دائرة الصعيد ودائرة غرب الدلتا، وتم إخطارنا أن الطعن الخاص بدائرة غرب تم رفضه، أما الطعن الخاص بدائرة الصعيد لازال قائما.

ولفتت إلى أن قائمة "الاختيار" كانت متحالفة مع قائمة "التيار الوطني" للواء طارق المهدي، وكان لدينا تحالف في دائرة الصعيد، وتم رفض الاثنين، منوهة إلى أن حزب المحافظين لديه 28 مرشحا على الفردي حتى الآن.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا