روسيا تختبر رادارات جديدة تكشف أهدافها من مسافات بعيدة جدا

روسيا تختبر رادارات جديدة
روسيا تختبر رادارات جديدة

أعلنت مصادر في وزارة الدفاع الروسية، أن وحدات تابعة لجيش البلاد أجرت مؤخرا تدريبات ناجحة استخدمت فيها رادارات متحركة جديدة قادرة على رصد أهدافها على مسافات بعيدة جدا.

وتبعا للمصادر فإن فرقا من وحدات الدفاع الجوي في الجيش الروسي أجرت مؤخرا تدريبات عملية في منطقة الأورال، وخلال التدريبات قامت تلك الفرق باختبار قدرات رادارات "Nebo-M" المعروفة بـ "صائد الطائرات الشبحية".

وتمكنت الرادارات خلال التدريبات من رصد المجال الجوي لمساحة تزيد عن مليون كلم مربع تقريبا، واستطاعت رصد أهداف تبعد 600 كلم وترتفع 50 كلم، كما نجحت بإرسال بيانات الأهداف إلى مراكز التحكم بمنظومات "إس-300" الصاروخية، لتنجح الأخيرة في محاكاة عمليات استهداف إلكتروني.

وشارك في التدريبات المذكورة تبعا للمعلومات المتوفرة، 11 طائرة عسكرية روسية من نوع Su-34 و MiG-31 و Su-24MR، وأكثر من 50 آلية ومركبة عسكرية، وحوالي 200 عسكري من وحدات الدفاع الجوي متخصصين في العمل مع منظومات "إس-300" ورادارات " Nebo-M"، تابعين لقوات المنطقة المركزية في الجيش الروسي.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا