القمر يقترن بالمريخ..الجمعة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يرصد بسماء الوطن العربي مساء الجمعة 2 اكتوبر 2020، وقوع القمر قرب كوكب المريخ ظاهرياً على قبة السماء في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة وذلك قبل أربعة ايام فقط من وصول المريخ إلى أقرب مسافة مع كوكبنا وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

القمر والمريخ سوف يظهران فوق الأفق الشرقي بعد حوالي ساعة من غروب الشمس، حيث سيكون القمر مضاء بنسبة 99% في حين ان المريخ سيظهر الى جواره كنجمة حمراء يفصل بينهما درجتان.

وفقا لجمعية الفلكية بجدة، المريخ أصبح اكثر سطوعاً مقارنة ببضعة أسابيع مضت، فمنذ منتصف اغسطس أصبح اكثر سطوعا من نجم الشعرى المع نجم في السماء، وبحلول شهر سبتمبر زاد لمعانه لينافس لمعان كوكب المشتري في طريقة ليصبح ثاني اكثر الكواكب لمعانا بعد كوكب الزهرة الذي يرصد بشكل رائع في سماء الفجر في الوقت الحالي .

خلال شهر أكتوبر 2020 سيظهر المريخ مثل نجم ساطع جدا بالعين المجردة في سماء المساء وفي الأفق الغربي في سماء الفجر، المريخ سوف يقع في أقرب مسافة من الأرض في السادس من أكتوبر حيث سيلاحظ أن حجم قرصه الظاهري زاد عند رصده من خلال التلسكوب حيث سيبلغ 22.6 ثانية قوسية وسيصل لمعانه الأقصى إلى 2.6- و بعد أسبوع من ذلك سوف يصل إلى التقابل.

بشكل عام خلال الفترة من 1 الى 30 اكتوبر 2020 سيفوق لمعان المريخ لمعان كوكب المشتري باعتباره رابع المع جسم سماوي بعد الشمس والقمر والزهرة على التوالي.

وأضاف أن سبب التغير الكبير في لمعان المريخ حيث نراه تارة خافتا وساطعا تارة أخرى مقارنة بالمشترى الذي يبقى ثابتا تقريبا، ذلك لان تغير المسافة كبير بين الأرض والمريخ، في حين ان نسبة التغير في المسافة بين الأرض والمشترى صغيرة إلى حد ما.

من ناحية اخرى، ستشهد مناطق محدودة في امريكا الجنوبية تحرك القمر امام المريخ ويحجبه مؤقتا في ظاهرة تسمى (الاحتجاب) وهي غير مشاهدة في الوطن العربي.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا