عاجل| «الصحة» تصدر بيانا هاما بشأن تصنيع لقاح كورونا والتجارب السريرية

وزير الصحة
وزير الصحة

أكدت وزارة الصحة والسكان، أنها تقوم حاليًا بإجراء التجارب الإكلينكية في مرحلتها الثالثة على لقاحين فقط لفيروس كورونا المستجد،  وذلك بالتعاون مع الجانب الصيني من خلال شركة "سينوفارم"، وشركة "سينوفاك" الصينية في مجال إنتاج لقاح فيروس كورونا المستجد ونقل تكنولوجيا التصنيع.


وكشف مستشار وزير الصحة والسكان، لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أن هناك العديد من الشركات بمختلف دول العالم تقدمت بملفات لوزارة الصحة والسكان لإجراء بحوث إكلينيكية على لقاحات لفيروس كورونا المستجد في مراحل مختلفة «الثانية، والثالثة»، كما أبدى بعضهم رغبته في التعاون مع مصر في مجال التصنيع، ولكن حتى الآن لم يتم الموافقة على أي من هذه الملفات، ومازلت تحت الفحص والمراجعة.


ولفت "مجاهد" إلى أنه في إطار استعدادات مصر  لتصنيع لقاح فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فاعليته، قام وفد من منظمة الصحة العالمية يضم خبراء واستشاريين في مجال تصنيع اللقاحات، بزيارة ميدانية على مدار 3 أيام، لتقييم ومراجعة القدرة الإنتاجية لخطوط الإنتاج بالشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، وتقييم قدرة مصر على إنتاج اللقاح من حيث الجودة والإمكانية، وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية، ومراجعة معايير التصنيع تمهيدًا لاعتماد منشآت فاكسيرا لتصنيع لقاح فيروس كورونا فور ثبوت فاعليته.

وقال "مجاهد" إن وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، التقت صباح اليوم الأربعاء 30 سبتمبر، وفد من خبراء منظمة الصحة العالمية وعلى رأسه ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر د.نعيمة القصير، وذلك بديوان عام الوزارة، مشيرًا إلى أن الوفد أشاد بالقدرة الإنتاجية وجاهزية مصانع شركة "فاكسيرا" من حيث البنية التحتية، وكفاءة العمل، والعاملين، مؤكدين الاستعداد التام لدعم مصر في مجال إنتاج لقاحات فيروس كورونا.


وتابع أن الوزيرة وجهت الشكر لوفد منظمة الصحة العالمية لدعمهم مصر في اتخاذ الخطوات الجادة لتصنيع لقاح فيروس كورونا فور ثبوت فعاليته.


وذكر "مجاهد" أن مصر تشارك حاليًا في المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية للقاحين لفيروس كورونا المستجد من خلال 6 آلاف مشارك، مشيرًا إلى أن  تلك التجارب التي أطلق عليها "من أجل الإنسانية" تستهدف 45 ألف مبحوث على مستوى العالم، وتتم في ٤ دول عربية "الإمارات، والبحرين، والأردن، ومصر".


يُذكر أن وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، قد شاركت في التجربة الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة للقاح فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» يوم الإثنين الماضي، حيث تلقت الوزيرة اللقاح بالشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا"، وذلك ضمن مبادرة «من أجل الإنسانية» في إطار التعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية، ضمن حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة للفيروس والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فاعليته.


وتهيب وزارة الصحة والسكان بالمواطنين ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية عدم تداول أي معلومات دون تحري الدقة، والحصول عليها من المصادر الرسمية بوزارة الصحة، وذلك لمنع إثارة البلبلة لدى الرأي العام.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا