فيديو| مورينيو يعلق على واقعة تركه الملعب قبل نهاية مواجهة تشيلسي

مورينيو
مورينيو

أثار المدير الفني لتوتنهام هوتسبير، جوزيه مورينيو، الجدل من جديد، وذلك بعد تركه أرض الملعب قبل نهاية مباراة فريقه أمام تشيلسي بقرابة الـ13 دقيقة.

وفي واحدة من الهجمات المرتدة لتشيلسي كاد على إثرها هودسون أودوي أن يسجل الهدف الثاني للبلوز، ظهر مورينيو غاضبًا للغاية وغادر أرض الملعب مسرعًا في النفق المؤدي إلى غرف خلع الملابس.

واتضح فيما بعد خروج إيريك داير من أرض الملعب دون سبب واضح، إلا أن التوقعات تشير إلى أنه اضطر للمغادرة نحو دورة المياه، مما أجبر مورينيو للذهاب خلفه، قبل أن يعود الثنائي إلى أرض الملعب من جديد.

وأوضحت الصحف الإنجليزية، أن إيريك داير اضطر للذهاب إلى دورة المياه وحاول مورينيو اللحاق به ولم يعد للملعب إلا مع لاعب الفريق.

وعن الواقعة علق مورينيو وفقا لصحيفة "ميرور" الإنجليزية: "داير كان عليه أن يذهب، ربما يكون هذا أمرا طبيعيا عندما تكون مصاب بالجفاف كليا".

وأكمل: "كنت أعلم أنه يجب أن يذهب، لكنني حاولت ممارسة بعض الضغط عليه لاستعادته في الوقت المتبقي من اللقاء".

أما إيريك داير علق على الواقعة قائلا: "جوزيه لم يكن سعيدا ولكن لم يكن في يدي أي شيء استطيع فعله، إنه نداء الطبيعة".

وكان توتنهام فاز على تشيلسي اليوم الثلاثاء بركلات الترجيح بنتيجة 5-4 بعد التعادل بهدف لمثله في ملعب نيو وايت هارت لين في دور الـ16 من كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.


 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا