أبرز ما قاله القادة العرب عن أمير الكويت الراحل

أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

أعلن الديوان الأميري الكويتي، اليوم الثلاثاء، وفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عن عمر يناهز 91 عاما، وبادر قادرة الدول العربية بالحديث عن دوره في خدمة القضايا العربية والإنسانية.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" إنه تم إعلان الحداد 40 يوما عقب وفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح، في وقت سابق من اليوم، في الولايات المتحدة الأمريكية أثناء رحلة علاجية.

وأعلنت الحكومة الكويتية إغلاق الدوائر الرسمية 3 أيام اعتبارا من اليوم الثلاثاء، حدادا على وفاة أمير البلاد.

ونعى القادة العرب اليوم الثلاثاء، أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وكان في مقدمتهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الأمة العربية والإسلامية فقدت قائدا من أغلى رجالها.

وكتب الرئيس السيسي، عبر صفحته الرسمية: "أنعي ببالغ الحزن والأسى وفاة المغفور له الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، حيث فقدت الأمة العربية والإسلامية قائداً من أغلى رجالها، وإذ أعرب عن خالص التعازي لدولة الكويت الشقيقة حكومةً وشعباً.. أدعو الله عز و جل أن يتغمد الفقيد برحمته ويلهم أسرته الصبر و السلوان".

وبعث الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان برقية تعزية إلى الكويت، بوفاة أميرها.

أما الأردن فقد أعلن الحداد 40 يوما، وقال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني: "فقدنا اليوم أخا كبيرا وزعيما حكيما كان قائدا استثنائيا وأمير الإنسانية والأخلاق".

وقال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد: "رجل الحكمة والتسامح والسلام، وأحد رواد العمل الخليجي المشترك، مؤكدا أن مواقفه ستظل خالدة في ذاكرة الأجيال".

ووصفه حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد: بـ"أب الكويت الحاني وقلب الخليج النابض وأمير الإنسانية النبيل".

وقال ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة: "الأمتان العربية والإسلامية خسرت بوفاته قائدا حكيما كرس حياته في خدمة شعبه وأمته ودينه وخدمة الإنسانية".

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون: "كان مثالا للمروءة والاعتدال والحكمة".

أما الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فقال: "فلسطين خسرت برحيل الصباح قائدا عربيا وزعيما للإنسانية عز نظيره، أفنى حياته في خدمة أبناء شعبه وأمته والإنسانية جمعاء".

وأضاف: "وقف دائما إلى جانب قضيتنا الوطنية، وإلى جانب شعبنا الفلسطيني، وقضايا أمته العادلة".

وقال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية: "كان يتمتع بحس عروبي صادق".

بينما قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان وأعضاء المجلس: "ننعي قائدا عربيا بارزا كرس حياته لخدمة وطنه وأمته العربية والإسلامية ورفعة شأنها عبر مواقف مشهودة من أجل تحقيق التضامن العربي".

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا