حركة أمل اللبنانية: حديث ماكرون «سقطة سياسية» وملتزمون بالمبادرة الفرنسية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

أكدت حركة أمل اللبنانية ،اليوم الثلاثاء، أن حديث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخير بشأن لبنان «سقطة سياسية»، مؤكدة على كامل التزامها بالمبادرة الفرنسية.

وكما جاء بموقع النشرة اللبناني، فإن المكتب السياسي للحركة أكد في بيان، أن "الحركة ما زالت على موقفها الملتزم والداعم لنص المبادرة الفرنسية الذي يعبر عن حاجة وطنية بالموازاة مع أهمية الرعاية والدعم الخارجي له".

ولفتت حركة أمل إلى أنه "مع احترامها للدور الذي لعبه الرئيس الفرنسي، تستغرب ما ورد على لسانه من اتهامات وتحميل المسؤوليات خاصة للثنائي الوطني حركة أمل وحزب الله، بعيدا عن الحقائق ووقائع النقاشات مع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة مصطفى أديب".

كما شددت على أنها "ترفض بأي شكل ما جاء من كلام اتهامي معمم على القوى كافة لجهة الاستفادة وقبض الأموال، وهو كلام يجافي حقيقة أن الحركة في طليعة من ينادي بالمحاسبة والتدقيق، وتعتبر هذا الكلام سقطة سياسية لمطلقه لا تساعد على إنجاح المبادرة التي نحرص على أن تستمر وتحقق الغايات المطلوبة منها في مساعدة لبنان".

كان الرئيس الفرنسي قد وجه انتقادات شديدة اللهجة للقوى السياسية اللبنانية وبينها "حزب الله"، على خلفية فشلها في تشكيل الحكومة الجديدة بموجب المبادرة المطروحة من باريس، متهما الطبقة السياسية بأخذ البلاد «رهينة» والتخلي عن التزاماتها لأجل المصالح الشخصية كما أن الأزمة نجحت في اثبات عدم احترام زعماء لبنان لتعهداتهم.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا