بوتسوانا تمدد حالة الطوارئ لستة أشهر إضافية لمنع انتشار كورونا

صورة تعبيرية - فيروس كورونا
صورة تعبيرية - فيروس كورونا

مددت بوتسوانا حالة الطوارئ لمدة 6 أشهر إضافية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكرت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية اليوم /الثلاثاء/ أنه بذلك ستظل العديد من القيود المفروضة لمنع انتشار الفيروس معمولا بها، والتي من بينها قيود على المسافرين الدوليين وعلى قطاع السياحة، خلافا للجارتين جنوب إفريقيا وزيمبابوي اللتين فتحتا اقتصادهما.

كما ستواصل بوتسوانا فرض القيود على التجمعات العامة إلا أنها أعادت فتح المدارس، وجعل ارتداء الكمامات إجباريا في جميع المناطق العامة، والسماح ببيبع المشروبات الكحولية في أوقات محددة.

وقال رئيس بوتسوانا موكجويتسي ماسيسي - قبل أن يصوت البرلمان لصالح استمرار حالة الطوارئ مساء أمس الاثنين - إن "عبء المرض قد أوضح لنا وألزمنا بتمديد حالة الطوارئ العامة لخدمة مصلحة الناس."

وسجلت بوتسوانا، الدولة الواقعة في جنوب أفريقيا الغنية بالألماس والتي يبلغ تعداد سكانها 2.3 مليون نسمة، 3172 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بينها 16 حالة وفاة، وذلك وفقا للأرقام التي نشرها المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا