بالفيديو| أهلي وزمالك «التوك شو».. أحمد موسى في مواجهة عمرو أديب

عمرو أديب وأحمد موسى
عمرو أديب وأحمد موسى

الإعلاميون المصريون لا يظهرون توجهاتهم المختلفة بسهولة، ربما حالتين فقط يمكننا أن نلاحظ فيهما أهوائهم، وهما القضايا الوطنية، أو وجودهم ضمن مدرجات الأهلي والزمالك.
 

بعضهم لا يمكنه تجاوز كرة القدم وعشقه لفريقه حتى أمام الكاميرا، فضربة الجزاء التي احتسبها الحكم اليوم للفريق المنافس محل شك حتى في وجود «الفار»، أو قد تكون الليلة «عيد» عند أحدهم بعد التتويج ببطولة جديدة، حتى لو كانت الفرحة على حساب الفقرة التالية قليلا، فالشاشة اليوم بروح الفانلة.

 

قد تكون اللقطات عفوية وغير مقصودة، إلا أن فيها فوائد عظيمة للانتشار الإعلامي، فاليوم الذي يتحدث فيها أحد الإعلاميين عن أي لقطة كروية تظهر شغفه، هي عامل جذب كبير لمشاهدات الجمهور، وأيضًا معدل وصول كبير على مواقع السوشيال ميديا المختلفة.

 

ولعل أبرز الإعلاميين في إظهار شغفهم الكروي، الأهلاوي أحمد موسى والزملكاوي عمرو أديب، فالأول لا يفوت فرصة للغريم الأبيض إلا وانتقد، والثاني بين إظهار الغيظ من فوز الأهلي والتحسر على حال القلعة البيضاء.

 

كان آخر تعليقاتهم في غضون أيام مضت، فبعد حسم الأهلي للدوري بيد الزمالك، بعد الهزيمة من أسوان قال «أديب»: «القدر له تدابير، مواعيدي كمذيع زملكاوي قبل ما يطلع الهوا بثواني النادي بتاعه يهدي الأهلي التراجيدي أن الزمالك هو اللي أهدى الدوري للأهلي قبل ميعاده». وأكمل: «أنا هنأت الأهلي في حياتي الإعلامية يجي 20، 30 مرة بعد الفوز بالدوري».

 

أما المنافس الأهلاوي، أحمد موسى، علق على فوز الزمالك الأخير أمام الجونة بنتيجة (4-3) في الدوري الممتاز، وقال ساخرًا عبر برنامجه «على مسؤوليتي»: «الأبيض فاز بركلة جزاء بعد احتسابها خلال وقت بدل ضائع وصل إلى ساعة إلا ربع تقريبا، أو 6 دقائق»، ثم هنأ الزمالك، بالفوز على الجونة قائلا: «من الواضح أن المباراة كانت شيقة».

الحالة على الشاشة انعكاس طبيعي للوسط الكروي المصري على أي مقهى بلدي، فعشق الكرة لا يعرف ستوديوهات.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا