أحمد شوبير يحتفل بعيد ميلاده الـ 60

أحمد شوبير
أحمد شوبير

يحتفل الإعلامي أحمد شوبير، حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر الأسبق، اليوم الإثنين، بعيد ميلاده الـ "60"، فهو من مواليد 28 سبتمبر 1960.

ولقب شوبير بـ"أيوب الكرة المصرية" بعد سلسلة من الإنجازات سجلها بتاريخ الأهلي ومنتخب مصر بعد فترة صبر طويلة، وانضم أحمد عبد العزيز شوبير إلى الأهلي قادماً من نادي طنطا عام 1977م، واستطاع الوصول للفريق الأول للقلعة الحمراء عام 1984 ليكون الحارس الثالث للفريق، فى ظل وجود إكرامي الشحات والراحل ثابت البطل.

وظل شوبير الحارس الثالث للفريق أكثر من سبعة أعوام، وعُرض عليه الانضمام للعديد من الأندية، لكنه رفض التخلى عن الفانلة الحمراء، ويعد شوبير ثانى أكثر حراس الأهلى مشاركة فى المباريات، وأحد أكثر عشرة لاعبين فى تاريخ الأهلى من حيث المشاركة حيث لعب "317" مباراة منها "222" مباراة فى الدورى لعب منها "209" مباريات كاملة حقق خلالها "132" كلين شيت واهتزت شباكه "97" مرة، كما شارك فى "32" مباراة فى كأس مصر لم يخسر أى مباراة عبر تاريخه، وشارك فى "50" مباراة أفريقية، ومباراة أفرو اسيوية، و "12" مباراة عربية.

وحقق شوبير مع الأهلى 23 بطولة خلال "13" موسما وكانت كالأتى: "8" بطولات دورى عام، "7" كأس مصر، "5" بطولات أفريقية، "2" بطولة عربية، "1" افرو اسيوى.، ويعد موسم (1995- 1996م) هو الموسم الأشهر له طوال مشواره مع النادى الأهلى، حيث جمع بين بطولتى الدورى والكأس إلى جانب البطولة العربية.

وحصل أحمد شوبير على العديد من الإنجازات الشخصية على مدار مسيرته كحارس مرمى الأهلى أو منتخب مصر، حيث استطاع الفوز بلقب أحسن حارس مرمى فى أفريقيا عامى 1990 م، 1994م بل وفاز بخامس أفضل لاعب فى أفريقيا عام 1990 م .

اختاره الراحل محمود الجوهرى ليكون حارس مصر الأول للمنتخب الوطنى فى تصفيات كأس العالم 1990 بإيطاليا، وقد ظهر بشكل جيد، حيث لم يدخل مرماه سوى هدف واحد فى مباراة إنجلترا، كما أن شوبير كان حارس عرين المنتخب فى كثير من المباريات والمحافل العربية منها والأفريقية أيضاً، حيث خاض شوبير مع المنتخب 93 مباراة دولية.

ومثل أحمد شوبير مصر فى بطولة أفريقيا 1986 م والتى فازت بها منتخب مصر وأيضاً بطولتى إفريقيا 1992، 1994 وحمل شوبير شارة كابتن المنتخب المصرى فى العديد من المباريات

وأعلن شوبير اعتزاله اللعب عام 1998 بعد مباراة فريقه أمام بلدية المحلة وتتويج الأهلى ببطولة الدورى، وقد ظهر باكياً ومعلناً الابتعاد عن كرة القدم بعدما استمر فى الملاعب حتى بلغ عمره 37 عاماً حفلت بالإنجازات.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا