«هيئة الدواء» تعلن كميات المستحضرات المهربة التي تم ضبطها في شهر سبتمبر

هيئة الدواء المصرية
هيئة الدواء المصرية

أعلنت هيئة الدواء المصرية، ضبط كميات كبيرة من الأدوية غير المسجلة، ومنتهية الصلاحية، والمهربة في عدد من الصيدليات ومخازن الأدوية، التي كان بعضها مرخصا والآخر غير مرخص، وذلك في محافظتي القاهرة والجيزة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء المصرية د.علي الغمراوي، أن هذه المخالفات تم اكتشافها خلال حملات التفتيش المفاجئ التي قامت الهيئة في شهر سبتمبر الجاري، والذي شهد تكثيفا للحملات التفتيشية على الصيدليات وأماكن تخزين الأدوية لضبط سوق الدواء والرقابة على صرف الأدوية المخدرة وضبط الأدوية المهربة وغير المسجلة.

وأوضح د.علي الغمراوي، أن حملات التفتيش أسفرت عن ضبط 4 مخازن أدوية غير مرخصة، وشركة بيع مكملات غذائية وعدد من المحال والصيدليات التي تتاجر في الأدوية المهربة وغير المسجلة، حيث تم ضبط 3500 عبوة أدوية مهربة وغير مسجلة، ومكملات غذائية، بالإضافة إلى 150 عبوة من الأدوية المؤثرة على الحالة النفسية والعصبية بدون فواتير، وتم ضبط 250 عبوة من الأدوية المسجلة بوزارة الصحة في مخزن غير مرخص تابع لإحدى الصيدليات.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن تلك الحملات جاءت بمشاركة الجهات الرقابية الممثلة في "الإدارة العامة لمباحث التموين، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وجهاز حماية المستهلك".

ولفت إلى أن إدارة التفتيش الصيدلي في هيئة الدواء المصرية، تكثف الحملات على الصيدليات ومخازن الأدوية، من أجل ضبط وإحكام الرقابة على المستحضرات الدوائية المتداولة في السوق المصري، وذلك في إطار سعي الهيئة إلى تعزيز مفاهيم الحفاظ على فاعلية وجودة ومأمونية وسلامة الدواء، وإحكام نظم الرقابة والمتابعة والضبط، والتأكد من تطبيق الأسس السليمة لتداول الأدوية، وحماية صناعة الدواء المصرية، وحفاظا على حقوق الشركات والكيانات المنتجة للدواء في السوق المصري.


 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا