معاملة المخلفات كنفايات خطرة..

«الصحة» تعلن خطتها الوقائية لبطولة كأس العالم لليد

د.حازم خميس رئيس اللجنة الطبية المشرفة على البطولة
د.حازم خميس رئيس اللجنة الطبية المشرفة على البطولة

انتهت وزارة الصحة والسكان، من خطتها الوقائية المقرر تطبيقها خلال فترة بطولة كأس العالم لكرة اليد رقم 27 والتي تقام في ستاد برج العرب بمحافظة الإسكندرية.

تضمنت خطة وزارة الصحة والسكان، والتي حصلت «بوابة أخبار اليوم» على نسخة منها، تقسيم الملعب إلى مناطق، ويرمز لكل منطقة بلون مختلف ويكون لها إجراءات وقائية محددة ويلتزم الأفراد داخل كل منطقة لونية بالتحرك داخل المساحة المحددة لها وبالحد الأقصى المسموح به، بالإضافة إلى تخفيض تواجد الصحفيين والإعلاميين إلى الحد الأدنى المسموح به لمشاركتهم.

وأكدت وزارة الصحة في خطتها على أهمية عدم التزاحم في أوقات التدريب وعند حضور المباريات الرسمية، وتأمين التباعد الجسدي عند الاجتماعات وفي غرف الطعام والاستراحات وغرف الإقامة، بحيث لا تزيد نسبة التواجد عن 25% إلى 50% من السعة الاستيعابية لهذه الأماكن، وعدم التزاحم في حافلات نقل الفرق الفنية والإدارية، وتحديد مسارات لدخول الصالات والملاعب مختلفة عن مسارات الخروج.

ونوهت وزارة الصحة والسكان إلى أهمية التأكد من توافر التهوية الجيدة في جميع الأماكن على أن تكون الأولوية للأماكن المفتوحة عندما تكون متاحة كبديل أمن، مع الالتزام بالتطهير الدوري وتوفير البيئية الآمنة الصحية.

وشددت وزارة الصحة والسكان، على ضرورة قيام إدارات الفنادق والملاعب بتوفير كافة مستلزمات مكافحة العدوى والمطهرات وتطهير كافة المناطق العامة والأسطح المشتركة بانتظام، والتأكد من فاعلية مستلزمات التطهير وتحضيرها بالطريقة الصحيحة، والتأكد من توفير أحواض غسيل الأيدي والصابون ومضخات الكحول بجميع الأماكن لتشجيع جميع المشاركين على غسيل وتطهير الأيدي.

كما شددت خطة الوزارة على ضرورة قيام إدارات الفنادق وصالات الألعاب بغسل وتطهير المناشف والملابس والحقائب والأدوات التي تم استخدامها أثناء المباراة، والتخلص الأمن من الأدوات التي تستخدم مرة واحدة، مع ضرورة المرور الميداني الدوري للتأكد من السلامة الصحية لمقدمي الأغذية ومطابقة الغذاء المتداول للاشتراطات الصحية وسحب عينات دورية من الأغذية ومياة الشرب وحمامات السباحة والصرف الصحي، لتحليلها في المعامل المركزية مع التشديد على اعتبار المخلفات بمثابة نفايات طبية خطرة .
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا