مجلس الدولة يبدأ تلقي الطعون على انتخابات النواب 

مجلس الدولة
مجلس الدولة

بدأ قلم كتاب محكمة القضاء الإدارى "الدرجة الأولي" تلقي الطعون الانتخابية من المرشحين الذين تقدموا بأوراق ترشحهم للهيئة للوطنية للانتخابات وتم قبولها، ولكن لم يدرج أسمائهم بكشوف المرشحين، كما تتلقى الطعون على استبعاد بعض المقبول أوراق ترشحهم وإدراج أسمائهم بكشوف المرشحين، وذلك عقب غلق باب الترشح أول أمس.

 

وأقام أشرف أحمد سامى المتقدم بأوراق ترشحه بدائرة مركز منشأة القناطر محافظة الجيزة، أول دعوى قضائية شق عاجل ضد رئيس لجنة تلقي طلبات الترشح لانتخابات مجلس النواب.

 

وطالب بقبول الدعوى شكلًا، وبصفة مستعجل وقف تنفيذ القرار المطعون فيه، والمتضمن رفض قبول أوراق ترشحه، وما يترتب على ذاك من أثار أهمها قبول أوراقه الرسمية، ومنحه الرمز الانتخابي، وإدراج اسمه في كشوف المرشحين لانتخابات مجلس النواب المزمع إجرائها يوم ٢٤-٢٥ أكتوبر.

 

جدير بالذكر أن محكمة القضاء الإدارى الدائرة الأولى "حقوق وحريات" برئاسة المستشار سامى عبد الحميد نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس المكتب الفنى للقضاء الإدارى، تعقد جلسة خاصة مسائية للنظر في ٥ طعون انتخابية على عدم تلقي أوراق انتخابات بعض المتقدمين، ودعوى وقف انتخابات مجلس النواب. 

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا