هيئة المحطات النووية تنتظرإذن بدء تنفيذ محطة الضبعة

محطة الضبعة النووية
محطة الضبعة النووية

صرح مصدر مسئول بهيئة المحطات النووية ، إنه يتم التواصل بشكل دائم مع شركة روساتوم الروسية المنفذة لمشروع الضبعة بغرض الانتهاء من جميع التصميمات والرسوم والأوراق المطلوبة للحصول على تراخيص المشروع، تمهيداً لتقديمها لهيئة الرقابة النووية والإشعاعية لإصدار إذن بدء التنفيذ منتصف 2021 .

وأضاف المصدر أن العمل بمحطة الضبعة يتم بالتوازي مع الانتهاء من التراخيص، موضحاً أن الشركة الروسية تعمل بكامل طاقتها منعاً لأى تأخير بالجدول الزمنى رغم الظروف الحالية المتمثلة فى أغلب الدول.

وأشار المصدر إلى أن التأخير فى الحصول على إذن بدء التنفيذ يرجع للظروف الحالية المتمثلة فى صعوبة سفر من مسئولى هيئة المحطات النووية أو الشركات الروسية، بالإضافة للعمل عبر الفيديو كونفرانس.

وحصلت محطة الضبعة النووية من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية على إذن قبول الموقع فى 10 مارس 2019، ويعد الإذن إقرارًا بأن الموقع وخصائصه تتوافق مع المتطلبات المصرية، ومتطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو ما ينعكس على ضمان التشغيل الآمن والموثوق للمنشآت النووية.

يذكر أنه فى 19 نوفمبر 2015 وقّعت مصر وروسيا اتفاقية تعاون مشترك لإنشاء محطة للطاقة النووية بالضبعة، وأعقب ذلك توقيع عدة اتفاقيات مع الشريك الروسي، ثم توقيع عقود المحطة في ديسمبر 2017.

وتتكون محطة الضبعة من 4 مفاعلات نووية بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات، بواقع 1200 ميجاوات لكل منها، على أن يتم تشغيل أول مفاعل خلال 2026.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا