المدير الإقليمي للبنك الدولي بمصر: مستعدون لتبادل المعرفة والخبرة مع الحكومة المصرية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تستعد وزارة المالية، لطرح أول إصدار من السندات الخضراء الحكومية السيادية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فى الأسواق العالمية.

أكدت مارينا ويس، المدير الإقليمي للبنك الدولي بمصر، استعداد البنك الدولي، باعتباره رائدًا عالميًا عن التمويل المستدام، لتبادل المعرفة والخبرة مع الحكومة المصرية، وتقديم المساعدة الفنية لتخصيص ما بعد الإصدار وإعداد التقارير السنوية اللازمة، على النحو الذى يُساعد في تطوير هذا «الحل التمويلى المستدام الجديد» بيئيًا واجتماعيًا واقتصاديًا.

أعرب مديرا القطاع المصرفى للتنمية المستدامة المشارك الذى يضم كلًا من كريدي أجريكول واتش اس بي سي عن سعادتهما بإتاحة الفرصة لهما لدعم مصر في هيكلة إطار العمل الخاص بالتمويل الأخضر بما يتوافق مع أفضل ممارسات السوق الحالية، ويسلط هذا الإطار الضوء على ريادة مصر في التنمية المستدامة والتمويل المستدام بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

قالت فارنام بيدجولي، رئيس السندات المستدامة ببنك «HSBC»، وأنطوان روز، رئيس الخدمات المصرفية المستدامة ببنك «CA-CIB»، إن إطار العمل للسندات والصكوك الخضراء الخاص بمصر يتوافق مع مبادئ السندات الخضراء لرابطة أسواق رأس المال الدولية حيث يتضمن الإجراءات المتبعة لضمان الشفافية والإفصاح فيما يتعلق باستخدام العائد والأثر البيئي، مع الحفاظ علي أفضل الممارسات الدولية.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا