وزير الأوقاف: التستر على دعاة الفوضى خيانة للدين والوطن

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن الدعوة إلى الفوضى جريمة ترقى إلى حد الخيانة الوطنية من كل من شارك أو يشارك فيها أو يحرض عليها بأي وسيلة أو لون من ألوان التحريض.

وأضاف "جمعة"، أنه يجب أن يعامل دعاة الفوضى بمنتهى الحسم، ولردع من يسعون في الأرض فسادا أو إفساد شرع الإسلام حد الحرابة، ردعا لكل من تسول له نفسه النيل من أمن المجتمع وأهله الآمنين، مما يستدعي التعامل بمنتهى الحسم مع كل من يثبت تورطه في التحريض على الفوضى.

وذكر أن ذلك يتطلب من كل وطني مخلص يحب وطنه ويحرص على أمنه وسلامته، عدم التستر على أي عنصر من عناصر الجماعات الإرهايية وخلايا الفساد والإفساد والتخريب، مشيرًا إلى أن التستر على أي عنصر من هذه العناصر المارقة يعد خيانة للدين والوطن.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا