الرئيس الفلسطيني يدعو لعقد مؤتمرٍ دولي برعاية أممية للانخراط في عملية سلام

محمود عباس
محمود عباس

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إلى أن يبدأ في ترتيبات عقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات، وذلك بالتعاون مع الرباعية الدولية ومجلس الأمن، ابتداءً من مطلع العام المقبل.

جاء ذلك خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، طالب خلاله بمشاركة الأطراف المعنية في هذا المؤتمر الدولي بهدف الانخراط في عملية سلام حقيقية على أساس القانون الدولي والشرعية الدولية والمرجعيات المحددة.

وشدد عباس، على ضرورة أن يؤدي ذلك إلى إنهاء الاحتلال ونيل الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله في دولته بعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها قضية اللاجئين استنادا للقرار 194.

وتساءل الرئيس الفلسطيني مستهجنًا، "ماذا فعلت سلطة الاحتلال الإسرائيلي بمقابل دعمنا للسلام العادل والشامل والدائم، وقبولنا بجميع المبادرات التي عرضت علينا، من أجل السلام، غير تنصلها من جميع الاتفاقات الموقعة معها، وتقويضها لحل الدولتين من خلال ممارساتها العدوانية؟!".

وأكد عباس، أنه لن يكون هناك أي سلام ولا أمن ولا استقرار ولا تعايش في المنطقتة مع بقاء الاحتلال ودون الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية، التي هي أساس الصراع وعنوانه.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا