خطيب الأزهر: صدق رمال سيناء وصدق أهلها من أهم عوامل مقاومة ومكافحة الإرهاب

الأزهر
الأزهر

ألقى فضيلة الشيخ عبدالحميد متولي، عضو الأزهر العالمي الفتوى الإلكترونية، خطبة الجمعة اليوم بأحد أكبر مساجد العريش مسجد النصر، بحضور اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، حيث دارت موضوعها عن" أهمية الصدق".

وقال الشيخ عبدالحميد متولي، إن للصدق منزلة عظيمة ليس في دين الإسلام فقط، بل في جميع الأديان لأنه من الأخلاق الحميدة، التي يجب على الجميع الالتزام بها حتى ينتشر الخير في المجتمع.

وأوضح عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، الموفد صمن قافلة الأزهر الدعوية والطبية بوسط سيناء،  أن صدق رمال سيناء وصدق أهلها كان من أهم عوامل مقاومة ومكافحة الإرهاب في أرض سيناء الحبيبة، مبينًا أن حب وعشق أهل سيناء لمصر جعلهم بمثابة الخنجر الذي يطعن ظهر الإرهاب والسد المنيع لعدم الانسياق لانحرافاتهم.

وأكد الشيخ متولي، أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور 

أحمد الطيب ، شيخ الأزهر يرسل شكره وخالص تحياته لأهل سيناء، موضحًا أن قافلة الأزهر جاءت لخدمة أبنائها وتقديم كافة الاحتياجات والمساعدات لهم، ردًا لجميلهم وتقديمهم الكثير من التضحيات من أجل مصرنا الحبيبة.

جدير بالذكر أنه قد انطلقت قافلة الأزهر الدعوية والطبية يوم الأربعاء الماضي وهي محملة بأطنان من المواد الغذائية والبطاطين والشنط المدرسية والأدوية.

وتضم قافلة الأزهر الدعوية 16 من كبار علماء الأزهر الشريف من بينهم 4 سيدات، لتنفيذ ندوات توعوية ثقافية ودينية بمراكز الشباب والجمعيات ومؤسسات العمل الأهلي بمدينتي العريش وبئر العبد، فضلًا عن نخبة من أطباء جامعة الأزهر في أغلب التخصصات الطبية

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا