بدون تردد

الوعى العام

محمد بركات
محمد بركات

فى كل الأوقات وفى كل الظروف والمراحل، التى تمر بها الدول والشعوب بصفة عامة على طول مسيرتها الوطنية، تكون الحاجة ماسة وضرورية لوجود وعى عام لدى المواطنين، بطبيعة المرحلة وحقائق الأوضاع والتوجهات العامة للدولة والأهداف التى تسعى إليها، والتحديات التى تواجهها خلال سعيها لتحقيق هذه الأهداف.
وفى تقديرى أنه لا خلاف على وضوح الرؤية والتوجه، للدولة المصرية حاليا وطوال السبع سنوات الماضية، فى سعيها الحثيث وعملها الدؤوب والمستمر للخروج بالبلاد والعباد من عنق الزجاجة الضيق، الذى كان ولا يزال يضع الدولة المصرية فى مصاف الدول الساعية للتنمية، إلى مصاف الدول الأكثر نموا والساعية للتقدم كدولة قوية حديثة.
وإذا كانت الرؤية والتوجه المصرى واضحين، وهما كذلك بالفعل،..، فإن التحديات التى تواجهنا على هذا المسار واضحة أيضا، وتتركز فى شقين أساسيين،..، أولهما الوعى بضرورة العمل الجاد والمكثف والدائم على زيادة الانتاج للوفاء بحاجة الاستهلاك والحد من الاستيراد، مع التركيز على رفع كفاءة وجودة المنتج المصري، حتى يكون قادرا على المنافسة فى الأسواق العالمية وكسب أسواق جديدة للتصدير.
وثانيهما.. العمل بصفة دائمة على تصاعد الاهتمام وتوافره لدى المواطنين جميعا، بالتنبه للمحاولات الاجرامية التى تقوم بها فلول وقوى عناصر الضلال والبهتان، فى الداخل والخارج، لإشاعة الإحباط واليأس فى نفوس المواطنين، سعيا لكسر ارادة الشعب ووأد طموحه نحو المستقبل الأفضل، وتعطيل  وتعويق مسيرته الوطنية لبناء الدولة الحديثة والقوية.
وفى هذا الاطار من المهم التركيز بصفة قوية على نشر الوعى العام لدى جموع المواطنين، بما تقوم به هذه القوى الضالة وتلك العناصر الكارهة لمصر الدولة والشعب، من استخدام للشائعات الكاذبة ومحاولة التشكيك فى كل الانجازات والمتاجرة بمعاناة المواطنين والسعى بكل الخسة نشر الفتنة وهدم المجتمع والدولة.
حمى الله مصر ونصر شعبها وجيشها على قوى الضلال والإفك والارهاب.

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا