بسم الله

اسم مصر

د. محمد حسن البنا
د. محمد حسن البنا

مصر الوطن والعشق والانتماء. مصر الأرض التى اختارها لنا الله تبارك وتعالى فى علاه. مصر التى نضحى من أجلها بالغالى والنفيس ، بالروح والدم. مصر التى قال فيها البابا شنودة ، رحمة الله عليه ، مصر وطن يعيش فينا. والبابا شنودة من الشخصيات التى أثرت فى تاريخنا المعاصر. مصر التى تحمل أعرق حضارات العالم. وذكرها الله خمس مرات فى القرآن الكريم. سورة البقرة الآية 61 ، يونس: ٨٧ ، يوسف : ٢١ و٩٩ ، الزخرف : ٥١. كما يقول الباحثون والمحققون أنها وردت بالتلميح ثلاثاً وثلاثين مرة.
مصر التى وهب الله لها بركات نهر النيل لتنشأ على ضفافه حضارة شامخة. كما لها مع الأنبياء والرسل حكايات ترجع إلى دعاء سيدنا آدم لها بالخصب والبركة والخير والرحمة والبر والتقوى. ودعا لها أيضا سيدنا نوح عليه السلام، وأطلق عليها اسم «الأرض الطيبة التى هى أم البلاد». وأمضى سيدنا يوسف حياته كلها فى مصر، كانت له مقاما طيبا وأتى بقومه جميعا من بلاد الشام للإقامة فى مصر، وقال ما حكاه القرآن «ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين». جبل الطور المقدس الذى تجلى عليه الله سبحانه على موسى ، وكلَّمه الله فى أرض مصر تكليما. وشرفت أرض الكنانة بأن استضافت المسيح عليه السلام وأمه السيدة مريم ابنة عمران. ومن أهل مصر تزوج سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) السيدة مارية القبطية، وأنجبت له ابنه إبراهيم. وقال عنها الرسول سيدنا محمد عليه الصلاة السلام : (إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط. فاستوصوا بأهلها خيرا. فإن لهم ذمة ورحما).
من هنا أقترح الحفاظ على اسم «مصر». لا يصح أن يوضع على ناد رياضى أوشركة أوهيئة أومنتج أوخلافه. وأن تحتكر الحكومة أومجلس النواب أوالرئاسة اطلاق الاسم على ما يستحق. انا اعتبر الاسم من حقوق الملكية الفكرية للدولة فقط ، وبالتالى لا يجوز اطلاق الاسم على ما هو أدنى من ذلك.
دعاء : الحمد لله حمدا دائما أبدا

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا