«صندوق مكافحة الإدمان» يدشن حملة طرق الأبواب لتوعية أهالي الأسمرات

صندوق مكافحة الإدمان
صندوق مكافحة الإدمان

دشن عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن، ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى حملة طرق الأبواب لتوعية الأسر بحي الأسمرات بخطورة مشكلة المخدرات في ظل اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، بمشاركة كوادر تطوعية من أهالي الحي بعد تدريبهم على اكتساب المهارات الحياتية لتنفيذ مبادرات التوعية بالتعاون مع متطوعى الصندوق.
وحرص عثمان، على عقد اجتماع مع الكوادر التطوعية من  اهالى حى الاسمرات ومتطوعى  الصندوق استعرض فيه  أهمية دورهم  فى تنفيذ حملة طرق الأبواب لتوعية الاسر بأضرار تعاطى المخدرات  وآليات الاكتشاف المبكر وكيفية التعامل مع الحالات المرضية والتواصل مع الخط الساخن لعلاج الإدمان " 16023 " لتقديم الخدمات العلاجية مجانا.

وتفقد عثمان، العيادة التابعة للصندوق، والتى تستقبل الأسر والشباب لتقديم خدمات المشورة والدعم النفسي كذلك توفير  الخدمات العلاجية لاى حالة إدمان  مجانا من خلال الخط الساخن  ،مؤكدا على ضرورة متابعة اى حالة إدمان  بمجرد تحويلها الى احدى المراكز الشريكة مع الخط الساخن  لتلقى العلاج  وحتى التعافى مع تقديم أوجه الرعاية الكامة  للمرضى.
ولاقت حملة  طرق الأبواب تجاوبا  كبيرا  من جانب أهالى حى الاسمرات  الذين حرصوا  على الاستماع   للكوادر التطوعية المنوطة بتنفيذ مبادرات التوعية عن  أضرار  الإدمان  وتصحيح  المفاهيم المغلوطة عن المخدرات من كونها  تساعد على التركيز ونسيان الهموم وغيرها من المعتقدات الخاطئة لدى البعض، حيث  تستهدف الحملة  زيادة الوعي بين قاطني حى الأسمرات، وخاصة الشباب والمراهقين، وكذلك تعزيز الوعي والتثقيف الأسري، بما يكفل تمكين أفراد المجتمع من مواجهة مشكلة المخدرات من خلال التواصل مع كافة  الأسر المقيمة بحى الأسمرات  والبالغ عددهم  12الف أسرة، كما تقدم  20 شابا من أهالي المنطقة للعلاج من الإدمان من خلال المراكز العلاجية  المتخصصة والشريكة مع الخط الساخن للصندوق.
من جانبه أوضح عمرو عثمان  أن حملة طرق الأبواب تأتى ضمن المبادرات التوعوية  التى ينفذها  الصندوق بحى الاسمرات  من خلال  اتخاذ تدابير فعَّالة ومبتكرة للكشف المبكر عن تعاطي المخدِّرات، وتنفيذ حملات مستدامة نحو مؤسسات خالية من المخدرات سواء أكانت مؤسسات تعليمية أو شبابية رياضية أو إدارية  بحي الأسمرات، بجانب توفير خدمات تأهيلية واجتماعية وتمكين اقتصادي لمرضى الإدمان والمتعافين لضمان استمرار تعافيهم وتيسير إعادة دمجهم الاجتماعي.

ولفت إلى أن هذه المبادرة ستتضمن كافة المناطق السكنية الجديدة "بديلة العشوائيات" على المستوى القومي، وتستهدف في المرحلة الأولى منطقة حي الأسمرات لعدد  12000 أسرة،وأن من ضمن المبادرة  سيتم ايضا تنفيذ برنامج لرفع وعي جميع طلاب مدارس حي الأسمرات بخطورة القضية وبناء مهارتهم الحياتية للتمكين من رفض تعاطي المخدرات، كما سيتم إطلاق دوري رياضي بين الشباب بشكل سنوي تحت شعار «أنت أقوى من المخدرات».


يذكر أن  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي  كانت قد اعلنت عن إطلاق مبادرة  بحى الاسمرات لتنفيذ برامج توعوية متكاملة حول أضرار  تعاطى المخدرات، تتضمن تنفيذ العديد من الإجراءات الوقائية ،إضافة إلى توفير خدمات  المشورة للأسر حول آليات الاكتشاف المبكر وكيفية التعامل مع الحالات المرضية والتواصل مع الخط الساخن لعلاج الإدمان " 16023 " لتقديم الخدمات العلاجية مجانا .


 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا