خلال ندوة تثقيفية..

رئيس جامعة الزقازيق: مجلس الشيوخ يعيد بناء الثقة بين المواطنين

ندوة تثقيفية بجامعة الزقازيق
ندوة تثقيفية بجامعة الزقازيق

نظمت جامعة الزقازيق ندوة تثقيفية حول مجلس الشيوخ واكتمال منظومة الأداء التشريعي عبر الفيديو كونفرانس تحت رعاية الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق وبالتعاون مع مؤسسة مصر بلدي بهدف إلقاء الضوء على عمل مجلس الشيوخ والدور المنتظر منه في ظل التحديات الداخلية والخارجية التي تواجهها الدولة المصرية.

جاء ذلك بحضور المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق، والدكتورة سهير منتصر أستاذ القانون الدولي بجامعة الزقازيق  اللواء مصطفى باز مساعد أول وزير الداخلية الأسبق والمهندس محمد السباعي عضو مجلس الشيوخ والدكتور أكمل رمضان أستاذ القانون الدولى، ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بها وطلاب الجامعة.

وقال الدكتور عثمان شعلان إن جامعة الزقازيق جامعة عريقة ومؤسسة تعليمية وتنويرية تسعى إلى تخريج جيل جديد من الشباب الواعي المثقف والذي يمتلك من القدرات والمهارات ما يجعله قادر على المشاركة في بناء مصر الجديدة حيث عصر البناء والتعمير، والتنمية الشاملة بمختلف القطاعات السياسية والإقتصادية، والتعليمية، والإجتماعية،بالإضافة المشاركة في تنفيذ خطة الدولة لاستكمال مؤسساتها التشريعية، وتوفير مناخ ديمقراطي قائم على إحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون.

وأضاف رئيس الجامعة أن الدولة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية تدرك أهمية المجالس النيابية وتحقيق الإستقرار السياسي وما له من مردود إيجابي علي كافة خطط التنمية المستدامة بالبلاد ،لافتاً إلى أن المشاركة في الإنتخابات حق لكل مواطن يكفله الدستور وتوفر الدولة المناخ المناسب لممارسته  لذلك علي المواطن إدارك أهمية ممارسة هذا الحق ووعيه بمسئولية المشاركة بالإستحقاقات الانتخابية من أجل استكمال الركائز الأساسية لبناء الدولة المصرية، ويساهم في تحقيق حياة كريمة له وللأجيال القادمة.

وأوضح المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر بلدي أهمية تعزيز مشاركة مختلف فئات المجتمع وخاصة الشباب في رسم مسقبل البلاد ، لافتاً إلي أن الدولة المصرية على مختلف العصور أدركت أهمية تأسيس نظام سياسي متوازن ومستقر قائم علي المشاركة وتمثيل كافة طوائف الشعب لذلك أصرت الدولة على اجراء انتخابات مجلس الشيوخ وتفعيل دوره الهام والمحوري..

وقالت الدكتورة سهير منتصر أن الدولة المصرية عرفت مجلس الشيوخ منذ عصر النهضة عام 1824م وأدركت أهميته في تحقيق التوازن بالنظام التشريعي للدولة بالإضافة إلى المساهمة في رفع كفاءة عمل السلطة التنفيذية و السلطة القضائية، مشيرة إلى أن مجلس الشيوخ له دور حيوي في دراسة واقتراح مايراه كفيلاً لترسيخ مبادئ الديمقراطية، ودعم المقومات الأساسية للسلام الاجتماعي.

وأكد اللواء مصطفي الباز علي ضرورة الإهتمام بتنوير الرأي العام بأهمية المشاركة في الانتخابات النيابية لمواجهة الخطط التي تستهدف هدم البلاد وتشويه صورة الوطن أمام المجتمع الدول ،لذلك يعتبر الإدلاء بالصوت الإنتخابي واجب وطني حيث يشارك المواطن في صنع المستقبل وتحقيق استقرار الوطن سياسياً واجتماعياً واقتصادياً.

وأوضح المهندس محمد السباعي أن أحد أهم مهام مجلس الشيوخ الحالي هو بناء الثقة بين المواطنين وخاصة الشباب من جهة ومؤسسات الدولة من جهة أخرى حيث أتاح الفرصة لتمثيل الشباب واستيعابهم ومساعدتهم علي المشاركة في اتخاذ القرارات المحورية.

وقال الدكتور أكمل رمضان أن مجلس الشيوخ يزيد من تمثيل كافة طوائف الشعب ويساهم في تقديم المقترحات واقتراح التشريعات، مؤكداً على ضرورة مواكبة دول العالم المتقدم في صياغة القوانين بما يتناسب مع متطلبات كل مرحلة ويزيد من القدرة على مواكبة المستجدات والتطورات الداخلية والخارجية ومتابعتها والـتحكم فيها.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا