رئيس البرلمان العربي يثمن قرار اعتماد وثيقة تطوير التعليم

الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي
الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي

ثمن الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، قرار وزراء التعليم العرب اعتماد "وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي" التي أعدها البرلمان العربي كوثيقة استرشادية لتطوير التعليم في العالم العربي ، وسيتم رفعها إلى القادة العرب لتبنيها وإقرارها في القمة العربية المقبلة لتتحول إلى برامج ومشاريع وخطط تنفيذية من قبل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

وقال السلمي، في تصريحات له اليوم الخميس 24 سبتمبر، إن الوثيقة تهدف إلى إقامة أنظمة تعليمية عربية عالية الجودة قادرة على المنافسة العالمية واستيعاب المتغيرات الحديثة في مجال التعليم بجميع مراحله، وتعزيز مكانة البحث العلمي، ومواكبة تطورات مجتمع المعرفة وثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأضاف رئيس البرلمان العربي أن الوثيقة تؤكد أهمية تطوير المناهج التعليمية التي تنمي قدرات الطالب العلمية والإبداعية وتصقل مهاراته وشخصيته من خلال بناء شخصية الطالب على التفكير النقدي والبناء والقدرة على حل المشكلات.

وأوضح السلمي أن من أحد أهداف هذه الوثيقة هو تطوير مكونات العملية التعليمية كافة سواء الكوادر البشرية أو المناهج الدراسية أو الأدوات والوسائل والبنية التحتية والبيئة التعليمية، كما تتبنى الوثيقة فكرة التطوير الشامل في جميع المراحل التعليمية من رياض الأطفال وحتى التعليم العالي والتعليم المستمر مدى الحياة.

وأشار رئيس البرلمان الى أن وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي جاءت نتاجًا لجهدٍ كبيرٍ ومناقشاتٍ مستفيضةٍ ودراساتٍ مُعمّقةٍ عكفت عليها لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب في البرلمان العربي، وخلاصةً لنتائج اجتماعاتٍ مع المنظمات العربية والاقليمية والدولية المختصة في التعليم وهي: منظمة اليونسكو، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، واتحاد الجامعات العربية، واتحاد مجالس البحث العلمي العربية، وقطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، وتوجت اليوم باجتماع مع متخذي القرار التعليمي في الدول العربية وزراء التعليم العرب.

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا