«مجدي يعقوب» يشارك في حفل تخرج طلاب صيدلة من برنامج التدريب الصيفي

حفل افتراضي لتسليم شهادات المتدربين
حفل افتراضي لتسليم شهادات المتدربين

شارك جراح القلب العالمي البروفيسور مجدي يعقوب، في حفل تخريج عدد من طلبة السنوات الدراسية النهائية بكليات الصيدلة في مختلف الجامعات المصرية، من برنامج التدريب الصيفي الذي عقدته إحدى الشركات العالمية الرائدة بمجال صناعة الدواء.

وخلال الحفل الافتراضي الذي أقيم عبر تطبيق "زووم" Zoom، تم تسليم شهادات لجميع المتدربين، وقال جراح القلب العالمي البروفيسور مجدي يعقوب، إن البحث العلمي هو الركيزة الأساسية التي تبنى عليها الأوطان.

وأشاد البروفيسور مجدي يعقوب، بما تقوم به الشركة من توفير فرص للتدريب، مؤكدا على ضرورة ربط الدراسة الأكاديمية بالصناعة، وتشجيع شباب الباحثين، مضيفا أن قدماء المصريين هم أول من عرفوا الطب، مؤكدًا حاجة مصر إلى إعلاء القيم والعلم، من اجل إنقاذ الإنسانية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة د.رياض أرمانيوس، إن الشركة تعطي المتدربين الفرصة لاكتساب خبرات العمل، بما يساعدهم على اتخاذ القرار والتخطيط لمستقبلهم المهني.

وأوضح «أرمانيوس» أن التدريبات العملية استمرت لمدة 7 أسابيع، وضمت 3000 طالب وطالبة من 32 جامعة مختلفة، تحت عنوان "الاستكشاف الوظيفي"، وذلك حرصاً من الشركة، على المساهمة بفاعلية في تأهيل الطلاب لسوق العمل، واكتشاف الموهوبين والمتميزين منهم لتوفير فرص عمل لعدد منهم.

وتابع: "نرحب بجميع المتدربين ونفتح أبوابنا أمامهم طوال الوقت لتقديم أفكارهم التي تساعد على خدمة المريض المصري والأفريقي"، مشددا على ضرورة إبراز دور الصيدلي في الخدمة الطبية، مع تحسين الصورة الذهنية عن مهنة الصيدلة.

وقال إنه من المنتظر فتح مجالات جديدة لعمل الصيدلي بالتزامن مع تعديل القانون رقم 127 لسنة 1955 بشأن مزاولة مهنة الصيدلة، ليتواكب مع التطورات الخاصة بالصناعة، وكذلك قانون التجارب السريرية الذي وافق البرلمان عليه مؤخراً، بما يخدم المريض المصري.

وأكد إن قطاع الدواء في حاجة إلى استثمارات جديدة بما يتناسب مع عدد الخريجين من كليات الصيدلة، ويتيح لهم فرص بحثية وعلمية متعددة.

وقال رئيس قطاع المواد البشرية في الشركة د.جورج سعدان، إن هذا البرنامج يأتي للعام العاشر على التوالي من برنامج التدريب الصيفي الذي تُنظمه الشركة ويشمل زيارات ميدانية لمصانع الشركة، وتدريب ميداني بناءً على رغبتهم.

وأوضح أن التدريب شمل 28 محاضرة ألقاها نخبة من المتخصصين بمختلف المجالات، بينهم أساتذة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وفرع جامعة "اسلسكا" الفرنسية بالقاهرة، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وقيادات بالشركة، بالإضافة لتدريبات عملية.
 
وأشار إلى أنه يتم تدريب الطلاب على الأساسيات التي يحتاجها الصيدلي في ممارسة عمله، وإثقال مهاراتهم، بداية من المهارات الشخصية، وعلوم التسويق، والتسويق الإلكتروني، واتخاذ القرارات، والإدارة، والجودة، وعمليات التصنيع الدوائي.

وشدد على التزام الشركة بتوفير كافة مستلزمات الوقاية للطلاب خلال زياراتهم الميدانية، والتدريبات الميدانية التي تجري لهم، لافتاً إلى أن التدريبات النظرية والعملية تتم على التوازي.

وأشار إلى مشاركة المتدربين في توعية المرضى عن الأمراض، والأدوية الخاصة بهم، عبر زيارة لآلاف الصيدليات، موضحاً أن التوعية كانت عن عدة أدوية، منها الخاص بالفيتامينات، ودورها في تعزيز وتقوية المناعة، وأخرى متعلقة بأدوية البرد والأنفلونزا، وأدوية ومستلزمات أخرى مثل أدوية التخسيس.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا