الاتحاد الأوروبي: لوكاشينكو ليس الرئيس الشرعي لبيلاروسيا

ألكسندر لوكاشينكو
ألكسندر لوكاشينكو

قال الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس 24 سبتمبر، إن ألكسندر لوكاشينكو ليس الرئيس الشرعي لبيلاروسيا (روسيا البيضاء)، وإن أداءه اليمين بصورة مفاجئة أمس يتعارض تمامًا مع إرادة الشعب.

وقالت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وعددها 27 بلدًا، في بيان "ما يطلق عليه تنصيبًا والتفويض الجديد الذي حصل عليه ألكسندر لوكاشينكو يفتقران لأية شرعية ديمقراطية".

وأضاف البيان "يناقض هذا التنصيب مباشرة مع إرادة قطاعات كبيرة من شعب روسيا البيضاء، كما جرى التعبير عنه في احتجاجات حاشدة غير مسبوقة وسلمية منذ الانتخابات، وسيؤدي فقط إلى تفاقم الأزمة السياسية".

وأدت مراسم أداء اليمين إلى تسريع خطط الاتحاد بمقاطعة لوكاشينكو بسبب الانتخابات المتنازع عليها التي جرت في التاسع من أغسطس الماضي.

وكان البرلمان الأوروبي قرر من قبل عدم الاعتراف بالزعيم المخضرم اعتبارًا من نوفمبر المقبل عندما تنتهي فترته الرئاسية.

وفي سياق منفصل، ذكرت وزارة الداخلية في روسيا البيضاء أن الشرطة احتجزت 364 شخصًا في احتجاجات مناهضة للحكومة أمس الأربعاء.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا