لهذه الأسباب يتجه البنك المركزي لإصدار عملات بلاستيكية.. وهذه أهم مميزاتها

طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري
طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري

 يعتزم البنك المركزي المصري، البدء في طرح عملات بلاستيكية مصنوعة من مادة البوليمر من فئتي 10 جنيهات و20 جنيهًا، مطلع العام المقبل.

وأكد طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، في تصريحات تليفزيونية سابقة له، أن هدف البنك المركزي من طرح العملات البلاستيكية «البوليمير» هو بسبب التغيرات والتشوهات التي تتم في هذه الفئات من العملات الورقية بسبب كثرة استخدامهم من قبل المواطنين.

يأتي ذلك بالتزامن مع بدء عدد من دول العالم، لإنتاج العملات البلاستيك «البوليمر»، نظرًا لانخفاض تكلفتها وتأثيرها غير السلبي على البيئة مقارنة بأوراق البنكنوت، هذا بجانب أن أوراق البنكنوت قد تنقل الأمراض والفيروسات ومن بينها فيروس كورونا كوفيد 19.

وبدأت مصر، منذ منتصف العام الماضي، في الاستعداد لإنتاج العملة على البلاستيك «البوليمر» بدلاً من العملة الورقية.

ويتم حاليًا تجهيز أكبر مطبعة للنقود في مصر، بمقر البنك المركزي المصري بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتزويدها بأحدث ماكينات إنتاج العملات في العالم، تمهيدًا لبدء إصدار عملات مصرية بلاستيكية لأول مرة من مادة البوليمر.

10 مميزات للعملات البلاستيك «البوليمير»:

النقود البلاستيكية «البوليمير» المصنوعة من مادة البوليمر، أقل تكلفة من النقود الورقية والمعدنية.

عمر النقود البلاستيكية «البوليمير» الافتراضي أطول من النقود العادية بمعدل 5 أضعاف.

تتميز النقود البلاستيكية «البوليمير» بالقوة.

النقود البلاستيكية «البوليمير» أقل سُمكًا من النقود الورقية.

يصعب تزوير وتزييف النقود البلاستيكية «البوليمير» حيث يصعب مسح وتصوير هذا النوع من العملات باستخدام أجهزة النشر المكتبي الحديثة.

يصعب الكتابة على النقود البلاستيكية «البوليمير».

النقود البلاستيكية «البوليمير» مقاومة للمياه، والرطوبة والاتساخ.

النقود البلاستيكية «البوليمير» صديقة للبيئة، ولا تحمل الميكروبات مثل النقود الورقية.

حجم النقود البلاستيكية «البوليمير» نفس حجم العملة الورقية المتداولة في الأسواق كما تحمل نفس تصميمها.

النقود البلاستيكية «البوليمير» تساهم في تخفيض تكاليف الطباعة، وتحسين مستوى الأوراق التي تتداول بشكل كبير.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا