الإعدام شنقا والمشدد 15 عامًا لطالبين وعامل لقتلهم طالب جامعي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة طالب جامعي وعامل بالإعدام شنقا وصديقهما طالب بالثانوى الصناعى بالسجن 15 عاما لقيامهم بقتل صديقهم الطالب بكلية الحقوق لسرقة هاتف المحمول ونقودة.

صدر الحكم برئاسة المستشار سلامة سالم جاب الله وعضوية المستشاريين وائل عمر الشحات ومحمود مجدي عبده وأمانة سر نبيل شكري.

ترجع وقائع القضية الي شهر نوفمبر من عام 2018 حيث تلقي اللواء مدير أمن الشرقية بلاغا من اسرة طالب بالفرقة الثانية بكلية الحقوق جامعة الزقازيق بتغيب نجلها عن المنزل الكائن بقرية غزالة مركز الزقازيق وذلك عقب خروجة للذهاب الى درس خصوص وانها بحثت عنة فى كل مكان ولن تجده وأنها تخشى من وقوع مكروه له.

تم تشكيل فريق بحث برئاسة  اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث وإشراف الرائد اشرف ضيف رئيس مباحث مركز الزقازيق إلى أن وراء الواقعة صديق المجنى عليه الطالب بكلية التجارة وانة اتفق مع طالب بالصف الثالث الثانوى الصناعى وعامل بمحل حلويات على استدراج المجنى عليه لخارج القرية للتخلص منه وسرقته.

وانة فى يوم الحادث طلب المتهم من المجنى علية الذهاب معة لمركز الحسينية برفقة صديقية لشراء سيارة له  وبالقرب من منطقة نائية من المارة غافلوه وتعدوا عليه بالضرب بشومة على رأسه والقىوا بجثته فى المصرف بعد سرقة نقوده وهاتفه المحمول، تم القبض عليهم وإحالتهم للنيابة التي قدمتهم لمحكمة الجنايات والتى أصدرت حكمها المتقدم.

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا