هل يجوز إذا استيقظتُ متأخرة أن أنوي الصيام قضاءً مما عليَّ من صيام رمضان؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤال عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: «هل يجوز إذا استيقظتُ متأخرة أن أنوي الصيام قضاءً مما عليَّ من صيام رمضان؟».

وأجابت لجنة الفتوى بالبحوث الإسلامية، بأنه لا يصح صوم يوم عن قضاء رمضان دون تبييت النية قبل الفجر، كما يلزم لأدائه؛ لأن القضاء له حكم الأداء، وهكذا كل صيام فريضة؛ فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له» أخرجه النسائيُّ، وفي روايةٍ: «مَنْ لَمْ يُجْمِعِ الصِّيَامَ قَبْلَ الفَجْرِ فَلَا صِيَامَ لَهُ». رواه الخمسة.

وأضافت أن ذلك بخلاف صيام النوافل؛ فإنه لا يجب فيه تبييت النية؛ لما ثبت عن أمِّ المؤمنينَ عائشةَ رَضِيَ الله عنها، قال: "دخَل عليَّ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ذاتَ يَومٍ، فقال: هل عندكم شيءٌ؟ فقلنا: لا، قال: فإنِّي إذًا صائِمٌ". أخرجه مسلم.

وقال الشيخ زكريا الأنصاري في أسنى المطالب: "ويجب في الصوم نية جازمة معينة كالصلاة، ولخبر: "إنما الأعمال بالنيات" ومعيِّنة بكسر الياء لأنها تُعيِّن الصوم، وبفتحها لأن الناوي يعينها ويخرجها عن التعلق بمطلق الصوم، وجميع ذلك يجب قبل الفجر في الفرض ولو نذرا أو قضاء أو كفارة لخبر: "من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له"، وهو محمول على الفرض بقرينة خبر عائشة.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا