صور| وزير الثقافة تشهد ليلة «فى حب محمود رضا» فارس الفنون الشعبية

وزيرة الثقافة تشهد ليلة فى حب محمود رضا
وزيرة الثقافة تشهد ليلة فى حب محمود رضا

شهدت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، الإحتفالية الفنية الكبرى إحتفاءً باسم أسطورة الفن الشعبي محمود رضا بحضور والتى نظمها قطاع الإنتاج الثقافي برئاسة الفنان خالد جلال ممثلا ً فى البيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية برئاسة الفنان عادل عبده وذلك بمسرح البالون .

 

جاء ذلك بحضور كوكبة من الفنانين والاعلاميين منهم سيدة المسرح العربى سميحة أيوب، القديرة سميرة عبد العزيز، القديرة لبلبة، الفنان مجدى صبحى، الكاتب الصحفى محمود معروف، الموسيقار صلاح الشرنوبى، الكاتب مدحت العدل وعدد من قيادات وزارة الثقافة .

 

 

قالت «عبد الدايم» إن تكريم الوطن لمبدعيه يبقى شكلا للعرفان بالجميل ودليلا على الايمان بدورهم فى تطوير وتنمية الوجدان الجمعى، وتابعت أننا اليوم نحتفى باسم الفنان الراحل محمود رضا احد مؤسسى فرقة رضا للفنون الشعبية التى امست منذ لحظة ميلادها حارساً للتراث وسفيرا للفن المصرى فى العالم .

 

وأضافت أن محمود رضا كتب اسمه بحروف من نور فى سجلات تاريخ الفنون وبات أسطورة خالدة تتناقل الأجيال تفاصيل نجاحها ، مشيرة الى تصميماته العبقرية وأدائه الحركى المميز حيث نجح فى التعبير بصدق عن الروح والهوية المصرية التى يفخر بها الجميع مستلهما ابداعاته من العادات والتقاليد الاصيلة لشعب مصر فى جميع انحاء وربوع الوطن .

 

 

وأوضحت أن مواهب محمود رضا تعددت فتجاوزت التفرد فى التصميم والأداء الحركى إلى البراعة فى فن التمثيل حيث لفت الأنظار بحضوره المبهج، وأثبت جدارته كمدير ناجح وقدير كما كان نموذجا للانسان عاشق الحياة وبرزت قدرته على صنع الحلم وتحقيقه والذى تجسد فى ميلاد فرقة رضا التى ستظل احد علامات القوى الناعمة المصرية الخالصة .

 

وأضافت أننا فى هذه الليلة يجب أن نذكر الفنان والمصمم علي رضا وبطلة الفرقة القديرة فريدة فهمي على دورهما الرئيسي في تأسيس فرقة رضا ونجاحها ولا ننسى أيضا الموسيقار علی إسماعيل الذي أسس أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادته وأعاد توزيع موسيقى استعراضات الفرقة ووضع الحانها وتقدمت بالتحية لكل مؤسسي فرقة رضا وكل من ساهم في الحفاظ علی كيانها وإستمرارها حتى اللحظة الحالية ، وقدمت التحية إلى كل من شارك فى صناعة هذه الاحتفالية التي تليق بتاريخ وقيمة الاسطورة محمود رضا .

 

 

من جانبهما أكدا رئيس قطاع شئون الانتاج الثقافي، والبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية، في كلمتيهما على دور محمود رضا فى تأريخ العادات والقاليد المصرية بالفن الشعبي وجهوده فى انطلاق فرقة رضا إلى العالمية ، كما لفتا الى تأثيره الابداعى على اجيال من الفنانين باعتباره احد ايقونات الاستعراضات الشعبية ، ووجها التحية لوزيرة الثقافة لدعمها الكبير للفرقة واصرارها على اقامة احتفالية تليق بقيمة ومكانة الفنان الراحل .

 

ضمت الاحتفالية التى أخرجها الفنان عادل عبده العديد من الفقرات الفنية المتنوعة لأهم اللوحات الاستعراضية التى صممها محمود رضا منها رحلة- حلاوة شمسنا- العرقسوس- الحجالة- رنة الخلخال- الفلاحين- الاسكندراني- سماح النوبة- العصايا- الكرنبه- الأقصر- النوبة"، وصاحب بعضها بالغناء المطرب الكبير محمد رؤوف .

 

 

أعقبها عرضاً لكلمة مصورة للفنان الراحل على شاشة المسرح، وتلاها مشهد درامي من أداء وتمثيل الفنان ميدو عادل ، إلى جانب أغنية "واحد مننا" التى تم اهداءها لروح الفنان الراحل غناء النجم محمد الحلو والمطربة مي فاروق ومن تأليف مدحت العدل، الحان صلاح الشرنوبي وصاحبها أداءً استعراضياً لفرقة رضا ، تبعها عرضاً لفيلم وثائقي بعنوان "محمود رضا تاريخ في حب مصر" واستعرض المشوار الفنى للمبدع الراحل .

 

يُذكر أن محمود رضا ولد عام 1930 بالقاهرة، تخرج في كلية التجارة جامعة القاهرة عام 1954، وأسس فرقة رضا للفنون الشعبية مع شقيقه الراحل على رضا، وضع الكثير من تصميمات الاستعراضات التي وصلت بالفرقة إلى العالمية، شارك في عدد من الأعمال السينمائية التي قدمتها فرقة رضا وغيرها، كما طاف قرى مصر ليتمكن من نقل صورة واضحة عن العادات والتقاليد في مختلف المحافظات والتى برزت مصداقيتها في تصميماته الناجحة.

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا