مقتل أكثر من 30 في هجمات مسلحين في غرب إثيوبيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال قيادي بارز في المعارضة الإثيوبية إن رجالا من ميليشيا مسلحة قتلوا أكثر من 30 في منطقة ميتاكال في منطقة بني شنقول قماز في أحدث مشكلة أمنية تواجه رئيس الوزراء آبي أحمد.

وأضاف ديسالين تشين العضو البارز في حزب حركة أمهرة الوطنية الجديد إن الهجمات وقعت في الفترة من السادس وحتى الثالث عشر من سبتمبر أيلول وكان من بين القتلى نساء وأطفال.

وتابع "جرى اختطاف مزارعين وأفراد من أسرهم واقتيدوا لمدرسة ابتدائية في المنطقة وقيدوا ثم تم إطلاق النار عليهم واحدا تلو الآخر".

وقال آبي في اجتماع اليوم الخميس إن السلطات الاتحادية والإقليمية "تدرس الأحداث الأمنية التي وقعت خاصة في المناطق الحدودية".

وكتب آبي على تويتر "جرى إطلاق سراح 29 اختطفوا كرهائن في بني شنقول قماز" وأضاف أن المهاجمين هم "جماعات تهدف لإيقاف مسيرة الإصلاحات".

وتقع بني شنقول قماز على الحدود مع السودان، وقالت لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية إن مئات المدنيين شردوا بسبب العنف وطالبت السلطات المحلية بفتح تحقيق.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا