السفير الأمريكي يتفقد مواقع التراث الثقافي بالأقصر

 السفير الأمريكي جوناثان كوهين في زيارة الأقصر
السفير الأمريكي جوناثان كوهين في زيارة الأقصر

قام السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين بزيارة الأقصر يوم الخميس 17 سبتمبر انطلاقاً من التزام الولايات المتحدة بالحفاظ على مواقع التراث الثقافي في مصر.

 وقد رافق السفير كوهين كلٌ من السيد محمد عبد القادر خيري نائب محافظ الأقصر، والسيدة ليزلي ريد مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، والجنرال رالف جروفر ملحق وزارة الدفاع بالسفارة الأمريكية، في زيارة مواقع المشاريع الممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في معبد الكرنك، وادي الملوك، ذراع أبو النجا، وجبانات طيبة 110. 


و صرّح السفير الأمريكي جوناثان كوهين قائلاً: "تفخر الولايات المتحدة بشراكتها مع مصر حكومةً وشعباً للحفاظ على هذه المواقع التاريخية.. الآثار المصرية ليست فقط جزءً من تراث مصر الثقافي، بل هي أيضًا تمثل أصول اقتصادية هامة توفر فرص عمل وتعمل على زيادة الدخل.. تعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية جنبًا إلى جنب مع المصريين لتعزيز السياحة الثقافية وتوجيه العوائد الاقتصادية ذات الصلة إلى المجتمعات المحيطة". 

وفي كل موقع من مواقع الزيارة، شهد الوفد مدى نجاح الشراكة المستدامة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة السياحة والآثار ومركز الأبحاث الأمريكي في مصر للحفاظ على مواقع التراث الثقافي، وخلق فرص العمل وزيادة الدخل، وتوفير التدريب اللازم لموظفي الوزارة. 

وقدمت الولايات المتحدة، بالشراكة مع الحكومة المصرية، منح تقدر قيمتها بأكثر من 100 مليون دولار للحفاظ على المواقع والكنوز الأثرية في جميع أنحاء الجمهورية، والتي تمتد من العصر الفرعوني إلى أواخر العهد العثماني.
 

 

 

 

 

 


 

 

 

ترشيحاتنا