«الأوقاف» توضح حقيقة طرد «علي جمعة» لوفد تابع لها من مسجد فاضل بأكتوبر

علي جمعة
علي جمعة

أكدت وزارة الأوقاف أن ما أثير عن إرسال الأوقاف وفدا من مفتشي الوزارة لإغلاق مسجد فاضل بالسادس من أكتوبر لا أساس له من الصحة على الإطلاق.

وأوضحت أن هذا هو ما أكدته مديرية أوقاف الجيزة، حيث إن المسجد يحظى بالعناية اللازمة من الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتى الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف ويقوم فضيلته بالإشراف على المسجد والجانب الدعوي فيه خير قيام.

وكانت بعض الصفحات روجت شائعة مفادها أن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أرسل وفدا من مفتشي الوزارة لإغلاق مسجد فاضل التابع للطريقة الصديقية الشاذلية التي يترأسها الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، وذلك بعد إقامة طقوس الحضرة والدروس الدينية فيه بالمخالفة لقرار «الأوقاف»، لكن الدكتور على جمعة طرد الوفد.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا