البابا تواضروس: خطر كورونا مستمر رغم الفتح التدريجي

البابا تواضروس
البابا تواضروس

دعا البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية المصلين أثناء حضورهم القداسات الإلهية بالكنائس بالاستمرار في اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وقال قداسته إنه رغم الفتح التدريجي للكنائس وإعادة بعض الأنشطة تدريجيا بالكنائس إلا أن خطر كورونا، مازال مستمر حتى الآن، لذا ينبغي توخي الحذر والالتزام بإجراءات الوقاية.

وأضاف قداسته خلال عظته الأسبوعية بكنيسة السيدة العذراء مريم والقديس الأنبا رويس بالكاتدرائية أن في تلك الأيام تحتفل الكنيسة برأس السنة القبطية "عيد النيروز" وهو تقويم لبداية عهد الشهداء في مصر.

وتابع أن الشهداء نوعين وهم شهداء من أجل الإيمان، والبعض منهم شهداء من أجل العفة، والعفة والطهارة سمة من سمات الشخصية المسيحية.

وأشار أنه عندما اطلع على قصص الشهداء التفت لمعرفة معلومات عن أسرهم، لأنهم هم من أسسوا أولادهم ويعلمونهم الصواب والخطأ ويعلمونهم أسس الحياة الروحية وتمسكهم بإيمانهم المسيحي لذلك الأسرة هي الأساس لبناء وتأسيس شخصية أبنائهم.

وطالب قداسته من الأباء أن يعلموا أولادهم تعاليم صالحة، وأن يكون بينهم تواصل أسري ولغة للحوار فتلك وسيلة قوية من أجل أن تبني أولادك على أسس صحيحة.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا