تجديد حبس نجلة القرضاوى وزوجها لاتهامهما بتمويل الجماعات الإرهابية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طره، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، تجديد حبس علا القرضاوى ابنة يوسف القرضاوى، المطلوب على قوائم الاٍرهاب، وزوجها المهندس حسام خلف عضو الهيئة العليا لحزب الوسط، وآخرين 45 يوما على ذمة التحقيقات فى اتهامهم بتمويل الإرهاب.

كشفت التحقيقات قيام المتهمين بالقيادة والانضمام لجماعة إلى جماعة الإخوان الإرهابية التي تدعو إلى قلب نظام الحكم، والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر مع علمهما بذلك، ومد الجماعة بتمويل أجنبى من دول خارجية، والتمويل لأنشطتها وعملياتها الإرهابية من خلال إمداد العناصر وأفراد الخلايا الإرهابية بالأموال اللازمة لشراء الأسلحة والمواد المستخدمة فى تصنيع المتفجرات لاستخدامها في عمليات إرهابية لزعزعة استقرار الدولة.

وتشمل القضية 316 حصر أمن دولة عدد كبير من قيادات الصف الأول بجماعة الإخوان، يتقدمهم محمد عبد الرحمن المرسى رئيس اللجنة الإدارية، المحسوبة على جبهة القائم بأعمال المرشد محمود عزت والتى حلت محل مكتب الإرشاد.

كان حسام خلف زوج ابنة الدكتور يوسف القرضاوي، والمحبوس احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية ، سبق اتهامه فى قضية تحالف دعم الإخوان، وكان عضوا بحزب بالهيئة العليا لحزب الوسط، وصدر قرارا بإخلاء سبيله من محكمة الجنايات فى شهر مارس من العام الماضى.

ألقت الأجهزة الأمنية، بعد ورود بلاغ لها يفيد انضمام المتهمين  لجماعة أسست على خلاف القانون، القبض عليهما وعرضهما على النيابة التى تولت التحقيق.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا