«إنجاز لإدارة ترامب..وأوقفت ضم أراض فلسطينية»..ملخص ردود الأفعال حول اتفاق السلام

اتفاق السلام
اتفاق السلام

توالت ردود الأفعال على كافة المستويات العربية والدولية ،اليوم الثلاثاء، وذلك على اثر توقيع اتفاق السلام بين دولة الإمارات والبحرين وإسرائيل برعاية أمريكية.


ففي البيت الأبيض بواشنطن، اجتمع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، ليوقعوا معاهدة تفتح صفحة جديدة من العلاقات المتبادلة، في حضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


في السطور التالية، نستعرض أبرز ردود الأفعال حول الاتفاقية الجديدة.


البداية جاءت من الإمارات ذاتها، حيث أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش على أن الاتفاقية أوقفت ضم نحو 30% من الضفة الغربية، وهو خطر كان يهدد حل الدولتين.


أما سفير واشنطن لدى إسرائيل، فقد أشار إلى الاتفاق سيحد من قدرة إيران كقوة شريرة في المنطقة، لافتا إلى أن السلام قاسم مشترك ومكسب للجميع، وشدد على أن هنالك حوار بناء مع دول عربية أخرى سعيا وراء الاستقرار.


من جهته علق السيناتور تيد كروز، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي على الاتفاقية بأنها انجاز بالغ الأهمية لإدارة ترامب، وأنه يشجع السلام في المنطقة ويتصدى لإيران.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا