الصحة العالمية: تأثير «كورونا» أقل على الأطفال ولا داعي لعلاجهم بـ«ريمديسفير»

مديرة إدارة البرامج الصحية بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط د.رنا الحجة
مديرة إدارة البرامج الصحية بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط د.رنا الحجة

أكدت مديرة إدارة البرامج الصحية بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط د. رنا الحجة، وجود أعرض مختلفة لفيروس كورونا مع زيادة الإصابات في بعض الدول، منها الجهاز التنفسي أو الجهاز الهضمي، مشيرة إلى أن الأعراض تختلف من شخص لأخر.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر، عن طريق الفيديو حول أخر مستجدات فيروس كورونا المستجد إقليميًا، والخدمات الصحية الأساسية في سياق جائحة كوفيد-19.

وقالت د. رنا الحجة، إنه يتم التركيز على علاج الحالات الخطرة، موضحة أن عقار الـ"ريمديسفير" ثبت أنه يخفف من أعراض فيروس كورونا وقد أجريت العديد من التجارب عليه للبالغين وليس الأطفال، مشيرة إلى أن فيروس كورونا أعراضه خفيفة على الأطفال ولا يلزمهم العلاج بتلك الأدوية، لافتة إلى أن المنظمة تتعاون مع الشركات المنتجة للعقار لتوفيره بكميات أكبر.

يشارك في المؤتمر المدير الإقليمي لشرق المتوسط، لمنظمة الصحة العالمية د.أحمد المنظري، ومديرة إدارة البرامج الصحية بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط د.رنا الحجة، ومدير قسم التغطية الصحية الشاملة والنظم الصحية بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط د.عوض مطرية.

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا