الوجبات السريعة «FAST FOOD» حب يقودك إلى الهلاك

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أصبحت الوجبات السريعة المعروفة بوجبات «التيك واي» تمثل خطر داهم وحقيقي على كل من يتناولها، خصوصًا بعد إقبال الأطفال تحديدًا والشباب عليها بشكل غير مسبوق، وحتى لا تكون الصورة قاتمة تمامًا يجب الإشارة إلى أن خطورة الوجبات السريعة لا تكمن في نوعية الطعام وحده الذي يتناوله الإنسان ولكن مقدار وحجم الوجبة ودرجة استمرار تناولها بشراهة هو ما قد يؤدي إلى الخطر الداهم بالإضافة إلى نوعية معينة من الوجبات تمثل خطر بالغ نظرًا لزيادة نسبة المواد المصُنعة والدهون التي تدخل في مكوناتها، ويؤدي تناول الوجبات السريعة إلى زيادة محتملة في الوزن لدى مستهلكيها وخصوصًا لدى فئة الأطفال والمراهقين، هذا إلى جانب احتمالات الإصابة بأمراض مزمنة الناتجة عن السّمنة والاستهلاك الكبير للدهون والسكريات.

Fast Food

والوجبات السَّريعة أو بالإنجليزية «Fast Food»، هي الأطعمة التي يتم تحضيرها بوقتٍ أقل من الوجبات العادية المُحضرة في البيت، وهي سهلة التَّحضير ولذيذة المذاق، مثل «البرجر والبيتزا والساندويتشات» بأنواعها المختلفة، حيث إن هذه الوجبات التي ذكرناها وغيرها مما تُعدُّه المطاعم العالمية المشهورة غنيةً بالدُّهون، والمواد الحافظة، والسُّكريات، والسُّعرات الحرارية، والتي من شأنها أن تؤدِّي لأضرار جسيمة في حالة التعود عليها والإكثار منها، وتعدَّدت الدِّراسات والأبحاث على جميع أنواع الوجبات السَّريعة، التي يتم بيعها في المطاعم المشهورة وغيرها، حيث تبيَّن لكثيرٍ من الباحثين بعد التَّعرُّف على مكوِّنات هذه الوجبات، أنها ذات أضرارٍ جسيمةٍ بصحَّة الإنسان. كما أنهم وجدوا الآثار السَّلبيَّة التي ظهرت على كثير من الأشخاص الذين اعتادوا تناول هذه الوجبات بشكل متكرِّر، فمن هذه الأضرار ما يؤدي إلى أمراض خطيرة وقاتلة تقودك إلى الهلاك.

مخاطر متنوعة

كشفت دراسة حديثة، أن الأغذية الصناعية المحولة بشدة مثل بعض الوجبات السريعة ، والمشروبات الغازية والبرجر والبسكويت، لا تؤدي فحسب إلى الإصابة بعدد من الأمراض، بل تسرع أيضا الشيخوخة البيولوجية لمستهلكيها، «ووفقا لسكاي نيوز»، خلصت هذه الدراسة التي استندت إلى قياس أحد مؤشرات الشيخوخة البيولوجية، وهو طول العناصر الجينية المعروفة بـ «تيلومير أو القطعة النهائية»، عند 886 إسبانيا تخطوا الخامسة والخمسين من العمر مع مراقبة استهلاكهم اليومي للأغذية المحولة بشدة، إلى أن النظام الغذائي السيئ قد يسرع شيخوخة الخلايا، وقدم المشاركون الذين وزعوا على 4 مجموعات، من الأكثر استهلاكا لهذه الأطعمة «3 مرات أو أكثر في اليوم الواحد» إلى الأقل استهلاكًا لها، عينات من لعابهم خضعت لتحاليل جينية، مع الإشارة إلى معدل الاستهلاك اليومي للأغذية المحولة، وكانت الدراسات السابقة ربطت بين هذه الأغذية المحولة بشدة، الكثيرة الدهون والحلاوة والملوحة، وأمراض مثل البدانة وارتفاع ضغط الدم والسكري وأنواع متعددة من السرطان.

وتتضاعف تقريبًا خطر أن تكون هذه التيلوميرات قصيرة عند كبار مستهلكي هذه الأطعمة (أكثر من 3 وجبات أو أطباق في اليوم الواحد)، التي تخضع لتحويل كبير نتيجة عمليات صناعية، وفق هذه الدراسة التي قدمت في إطار المؤتمر الأوروبي والدولي حول البدانة الذي تعقد نسخته للعام 2020 عبر الإنترنت من الأول حتى الرابع من سبتمبر، والتيلوميرات هيكليات واقية تحافظ على استقرار الرصيد الجيني وتكامله، بما في ذلك الحمض النووي الضروري لعمل كل خلية في الجسم.

وينخفض طول هذه «التيلوميرات» مع التقدّم في السن لأن الخلية تخسر جزءًا من طرفها هذا كلّ مرة تنقسم فيها، وتتكرر هذه الظاهرة بحيث تؤدي في نهاية المطاف إلى شيخوخة الخلايا، التي تتوقف عن الانقسام والعمل بشكل طبيعي، ومن الضروري إجراء دراسات أخرى لتأكيد هذه النتائج وإثبات وجود علاقة سببية، بحسب القيمين على هذه الأبحاث التي نشرت تفاصيلها في مجلة «أميريكن جورنال أوف كلينيكال نيوتريشن»، وأجرتها لوثيا ألونسو-بيدريرو مع زملائه تحت إشراف أميليا مارتي من جامعة نافارا الإسبانية، ونقلتها وكالة «فرانس برس».

تأثيرات أخرى للوجبات السّريعة

1- يتسبّب تناول الوجبات السريعة بعدم قدرة الجسم على تنظيم مستويات الأنسولين، نظراً لارتفاع محتواها من السّكر.

2- يؤثّر محتوى الأطعمة السريعة العالي من الدهون المشبعة على عملية التمثيل الغذائي للجسم؛ فيتسبب في جعلها بطيئة.

3- تٌشير الإحصائيّات إلى أنّ ما يُقارب 51% من مستهلكي الوجبات السريعة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب على المدى البعيد.

4- تزيد احتمالية الإصابة بأمراض القلب بنسبة 20% لدى الأشخاص الّذين يتناولون الأطعمة السريعة بمعدّل مرة أسبوعيّاً، وترتفع النسبة لدى من يستهلكونها بمعدل مرتين أو ثلاثة أسبوعياً لتصل 50%، بينما ترتفع لتصل حوالي 80% لدى من يتناولون الوجبات السريعة بمعدّل 4 مرات أسبوعياً مقارنة بغيرهم.

5- تزيد احتمالية إصابة الأفراد الذين يتناولون الأطعمة السريعة بمعدّل مرتين أو أكثر في الأسبوع بمرض السكري، لتصل إلى 27% مقارنةً مع غيرهم.

الوجبات السريعة والأطفال

يعتبر التأثير السلبي للوجبات السريعة على الأطفال كبيرًا في حال إدمانهم لهذه الوجبات، وقد تُسبب لهم الكثير من المشاكل الصحية، فوجبة طعامٍ سريعةٍ واحدةٍ يمكن أن تضيف 160 سعره حراريةً إلى السعرات الحرارية اليومية للمراهقين، و310 سعره إضافيةً للأطفال الأصغر سناً، ومن أبرز أضرار الوجبات السريعة على الأطفال الإصابة ببعض الأمراض مثل الربو، والأكزيما، والتهاب الأنف والإمساك، حيث تُؤدي الكميات الزائدة من السعرات الحرارية، والدهون، والسكريات الموجودة في الوجبات السريعة إلى تغيير رغبات الطفل الغذائية، فيقلّ تناوله للألياف، والفواكه، والحليب، والخضروات، ممّا يزيد تعرضه للإمساك،  بالإضافة إلى ضعف القدرات الأكاديمية، كما يُؤثر ارتفاع مستويات السكر بشكل مفاجئ على الحالة المزاجية، ويُسبب تشتّت الانتباه، ناهيك عن الاكتئاب الذي ينتج عن السمنة، حيث تُؤدي السمنة إلى انخفاض تقدير الذات، والاكتئاب، بالإضافة إلى اضطرابات النوم، حيث تحتوي المشروبات الغازية على مادة الكافيين التي تؤثر في القدرة على النوم.


 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا