رصد غيوم زرقاء على المريخ.. تعرف على أسبابها

 غيوم زرقاء على المريخ
غيوم زرقاء على المريخ

يعرف الجميع أن الفصول تتغير على الأرض وهذا يحدث كذلك في المريخ فقد بدأ للتو فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكوكب الأحمر، حيث رصد تجمع لغيوم جليدية زرقاء تنشر فوق قطبة الشمالي.

ووفقاً لجمعية الفلكية بجدة، الغيوم الزرقاء تتكون من  بلورات جليدية من الماء وثاني أكسيد الكربون، وتطفو عالياً فوق الدائرة القطبية المريخية، تمنح هذه البلورات الصغيرة تلك الغيوم اللون الأزرق عن طريق بعثرة الاطوال الموجية القصيرة (الزرقاء) من ضوء الشمس. 

يجب معرفة أن الأمطار لا تتساقط على المريخ نظرا لأن غلافة الجوي رقيق (1 % من كثافة الغلاف الجوي للأرض) ودرجات الحرارة المنخفضة والضغط يعني أن الماء لا يمكن أن يتواجد إلا على شكل بخار أو جليد. 

بشكل عام ستتوسع الغيوم الزرقاء وتكثف في الأسابيع المقبلة مع تعمق فصل الشتاء في النصف الشمالي من المريخ، وهذا يعتبر توقيت مثالي للراصدين على الأرض نظرا لتزامن ذلك مع اقتراب المريخ من كوكبنا في السادس من أكتوبر المقبل، لذلك سيكون من السهل جدًا رؤية الغيوم القطبية من خلال التلسكوبات إلى جانب القبة القطبية الجنوبية. 
 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا