حوار| وزير الأوقاف: حرمة بيوت الله «مصانة».. ولا علاقة لقانون التصالح بالمساجد

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

- جماعة الشيطان الإخوانية لا تستحى من الله.. وأكاذيبها مفضوحة

- التستر على أى عنصر من الجماعة الإرهابية.. جريمة فى حق الدين والوطن

- 6 أرقام قياسية حققتها هيئة الأوقاف فى 4 أشهر فقط

- استرداد مساحات كبيرة من أراضى الأوقاف بعد إزالة المبانى المخالفة

- الوزارة لا تضم مساجد مبنية على أرض مخالفة أو مغتصبة


أكد د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الدولة المصرية تراعى حرمة بيوت الله، وتعمل جاهدة ممثلة فى الوزارة وبتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى على توفير كل الدعم لعمارة المساجد، وصيانة مبانيها وانتقاء أفضل العناصر الدعوية للعمل بها للتأكيد على خطاب دينى رشيد.

وقال إن ما حدث خلال 6 سنوات فى عمارة المساجد إنجاز غير مسبوق فى تاريخ أى دولة. 

 ونفى وزير الأوقاف فى حواره مع «أخبار اليوم» ماتروجه الجماعات الإرهابية من زج قانون التصالح بالمساجد واصفا الأمر بأنه كذب وافتراء.. وأوضح «جمعة» أن هيئة الأوقاف المصرية حققت 6 أرقام قياسية فى أربعة أشهر، ومنها: زيادة الإيرادات لمعدلات غير مسبوق فى تاريخها. 

وأشار الوزير إلى أن الوزارة استفادت من فترة غلق المساجد بسبب فيروس كورونا فى تجديد وإحلال 350 مسجدا، مؤكدا أن عمليات التطهير والتعقيم مستمرة. بالإضافة إلى أن فترة الغلق كانت حافزا لإنشاء إدارة للدعوة الإلكترونية وإطلاق برامج التدريب عن بعد. 

وأوضح أن فترة الغلق بسبب كورونا كانت اختبارا حقيقيا للإدارة خلال الأزمات ونجحت فيه الوزارة، بمهارة كوادرها من خلال غرف عمليات كانت وما زالت تتابع الموقف الوبائى وتداعياته والاحتراز من انتشار عدوى الفيروس بالمساجد لحظة بلحظة. 

وأوضح «جمعة» أن هيئة الأوقاف استردت كثيرا من أراضيها خلال عمليات إزالة المخالفات الحالية مؤكدا عزم الوزارة على استرداد كل شبر من أراضى الهيئة تنفيذا للقانون. 

وإلى نص الحوار:


< حققت الوزارة إنجازًا كبيرًا بما تم صرفه على تجديد وفرش المساجد خلال 6 سنوات ومع ذلك يروج المغرضون بأن الدولة تهدم المساجد خلال عملية إزالة المبانى المخالفة الحالية، فكيف تردون على هذا الادعاء؟
- جماعة الكذب والتلفيق قامت بافتراء أكاذيب حول قانون التصالح مقحمين المساجد فيه، وهو ما لم يقل به أحد على الإطلاق، ولا يتضمن قانون التصالح أمر المساجد من قريب أو بعيد، ولكن جماعة الشيطان المفسدة المسماة بالإخوان سابقا ومن يدور فى فلكها ومصالحها من الخونة والعملاء والمأجورين لا يستحون من الله ولا من الناس ولا من أنفسهم فى ترويج الأكاذيب وبث الشائعات.


مع سرقتهم لشعارات مواقع وصحف محترمة، والافتراء عليها إثما وبهتانا، وتقولها ما لم تقله ولَم تنشره دون حياء أو خجل، ومن ثمة فإن التستر على أى من عناصر هذه الجماعة المجرمة أو أى جماعة إرهابية جريمة فى حق الدين والوطن والإنسانية.

ويجب على المجتمع بأسره بصفة عامة والإعلام الوطنى الشريف بصفة خاصة تكثيف جهوده فى كشف حقيقة تلك الجماعات العميلة المأجورة وتعريتها وكشف عمالتها وخيانتها وبيان مدى خطورتها على الدين والدولة والمجتمع .

وخير دليل على افتراءات هذه الجماعات اهتمام الوزارة اهتماما كبيرًا ببيوت الله عز وجل مبنى ومعنى حيث تم إحلال وتجديد وصيانة 3600 مسجد على مستوى الجمهورية خلال الست سنوات الماضية.


كما تم فرش 9656 مسجدا خلال تلك الفترة بالموارد الذاتية للوزارة وتم إنفاق 3٫459 مليار جنيه تقريبا، وإجمالى ما تم إنفاقه بالجهود الذاتية تحت إشرافها 3 مليارات جنيه أخرى تقريبًا، وبذلك يكون إجمالى ما تم إنفاقه بمعرفة الوزارة أو تحت إشرافها أكثر من 6٬4 مليار جنيه .


مساجد على أراض مغتصبة!


< وماذا عن المساجد المبنية على أرض مخالفة؟

- الوزارة لا تضم مساجد مبنية على أرض مخالفة أو مغتصبة، كما لا يجوز بناؤها على ملك عام غير مخصص لبنائها ولا ملك خاص بالمخالفة للقانون. والدولة تبذل جهودًا حثيثة فى تنظيم عملية البناء بصفة عامة وتنظيم بناء دور العبادة بصفة خاصة.


وبناء ما تبنيه منها على المستوى الذى يليق بقدسية المسجد وتوفير الجو الروحى للتعبد، على شاكلة ما تم فى مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومسجد المينا بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر وغيرهما.


وليس هذا فحسب، بل ستجد هذا الرقى المعمارى فى كل المساجد التى أنشأتها الدولة المصرية فى المجتمعات العمرانية الجديدة أو تلك التى أنشأتها بديلًا للزوايا أو المساجد التى كانت قد بنيت بالمخالفة فى عرض الطريق، أو على حرم بعض المصارف أو الترع، أو حرم السكة الحديد ونحوها.

< استغلت الوزارة فترة غلق المساجد - تحسبا من انتشار فيروس كورونا - فى عملية الإحلال والتجديد خلال 5 أشهر تقريبا، فكم نسبة الإنجاز فى هذه المهمة خلال العام الحالي؟ وهل ساعد غلق المساجد خلال هذه الفترة فى إنجاز المهمة بشكل أسرع؟


- بالفعل.. بلغ إجمالى ما تم إنجازه من إحلال وتجديد المساجد خلال هذه الفترة نحو 350 مسجدًا، وتقوم الوزارة خلال شهرى سبتمبر وأكتوبر المقبلين بافتتاحها فى إنجاز تاريخى غير مسبوق وسيكون ذلك بافتتاح 314 مسجدًا، منها 121 مسجدًا من موازنة الوزارة ومواردها الذاتية، منهما خمسة مساجد إنشاء جديد، و(193) مسجدًا بالجهود الذاتية التى تدعمها الوزارة، منهما ستة مساجد إنشاء جديد .


< هل استفادت هيئة الأوقاف من عمليات إزالة المبانى المخالفة واستردت مساحات معتدى عليها من أراضيها؟

- بالتأكيد.. وفى إطار ما تبذله الدولة من جهود مخلصة فى الحفاظ على أموال وممتلكات المال العام بصفة عامة والوقف الخيرى بصفة خاصة من أيدى المعتدين على أملاك الأوقاف قامت هيئة الأوقاف المصرية بمعاونة قوات الأمن بتنفيذ الإزالة على مساحات كثيرة من أراضى الوقف.


وتم استرداد 9 أفدنة بوقف السادة البكرية بناحية شبرا الخيمة، وإزالة ما وقع عليها من تعديات، كما قامت هيئة الأوقاف المصرية بتنفيذ إزالة التعدى على مساحة 900 متر وقف / عفيفة الحبشية بمحافظة القليوبية، لقيام غاصبين بإقامة جراج على ملك الوقف دون سند.


كما قامت بتنفيذ الإزالة على مساحة 7 فدادين بوقف السادة البكرية بناحية شبرا الخيمة، كما تم تنفيذ الإزالة على مساحة 7 فدادين بوقف/ كلهز خاتون بناحية الخصوص بمحافظة القليوبية.

كما تم تنفيذ الإزالة على مساحة 400 متر بوقف/ المشترك الخيرى بعزبة أفندينا بناحية قسم ثانى شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية.


وإزالة ما وقع عليها من تعديات، وما زالت حملات الإزالة واسترداد أراضى الأوقاف المغتصبة مستمرة، ونحذر كل من تسول له نفسه بالتعدى على مال الوقف باتخاذ الإجراءات المدنية والجنائية ضده، التى تكفل الحفاظ على أملاك الوقف الخيرى .

الدعوة الإلكترونية

< كانت فترة غلق المساجد - تحسبا من كورونا - وقتا مناسبا لإعادة تقييم الأداء الدعوى، والخروج به من الأسلوب النمطى إلى اكتساب مساحة أكبر خلال الفضاء الالكترونى فكيف انعكس ذلك على خطط الدعوة الإلكترونية فى الوزارة ؟


- بالفعل.. قامت الوزارة خلال هذه الفترة بتعويض دور المسجد الدعوى من خلال إطلاق العديد من برامج الدعوة الإلكترونية، حيث تم استحداث عدد من الوسائل والتقنيات الإلكترونية على بوابة الأوقاف الإلكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعى، ومن أهمها : إطلاق صفحة (وعي) عبر الفيس بوك.

وتهدف هذه الصفحة إلى تكثيف ونشر الخواطر وجميع الأعمال الدعوية على نطاق واسع، وإطلاق قناة (منبر التجديد) على اليوتيوب، لنشر المحاضرات والرسائل الدعوية المصورة للأئمة والواعظات بوزارة الأوقاف، وإطلاق قناة (منبر التجديد) الصوتية على التليجرام، والساوند كلاود، لنشر المحاضرات والرسائل الدعوية الصوتية.

كما أطلقنا تطبيق (وعي) لأجهزة الأندرويد، وقد تم من خلاله نشر (32) كتابًا من إصدارات وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، هذا بالإضافة إلى العديد من البرامج المرئية بالقنوات الفضائية المختلفة وعدد من الأمسيات الرمضانية على موقع الوزارة.

كما يتم بث جميع هذه البرامج على البوابة الإلكترونية لوزارة الأوقاف، من خلال صفحات الوزارة والجهات التابعة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، والعديد من البرامج الإذاعية على إذاعة القرآن الكريم، منها برنامج «خاطرة دعوية»، ويذاع أربع مرات يوميًّا، وبرنامج «فى رحاب القرآن الكريم».
كما تم نشر (76) كتابًا وموسوعة باللغة العربية، و(79) كتابًا مترجمًا إلى اللغات الأجنبية على البوابة الإلكترونية لوزارة الأوقاف، إضافة إلى نشر مجلتى (منبر الإسلام) و(الفردوس) إلكترونيًّا واللتين تصدران عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بالإضافة إلى العديد من المقالات التى تنشر بعدد من الجرائد والصحف القومية للأئمة والواعظات.

وفى إطار حرص وزارة الأوقاف على تنوع وسائلها الدعوية والوصول برسالتها إلى المتلقى بشتى الطرق أطلقت فكرة الكتاب المرئى، والكتاب المسموع، والكتاب المشروح، حيث تستهدف الوزارة تحويل جميع إصداراتها العصرية فى مجال تجديد الخطاب الدينى إلى برامج مسموعة ومرئية ومترجمة.

وذلك فضلا عن نشرها مطبوعة ليكون عام 2020 عام الكتاب المرئى والمسموع والمشروح بالأوقاف، وعلى سبيل المثال : تم نشر كتاب (الفهم المقاصدى للسنة النبوية )، وكتاب (مهارات التواصل الدعوى فى السنة النبوية )، وكذلك كتاب (مفاهيم يجب أن تصحح) مرئيًّا ومسموعًا عبر بوابة الأوقاف الإلكترونية وقناة الوزارة «منبر التجديد « على اليوتيوب، وصفحة وعى، والصوتى على ساوند كلاود، وقناة التلجرام، إضافة إلى العديد من البرامج المرئية والمسموعة والمقالات المقروءة.

المنابر خط أحمر
 

< هناك بعض الزوايا والمساجد - خاصة فى القرى والأرياف - مازالت خارج تبعية وزارة الأوقاف فكيف تتعامل الوزارة معها حال اكتشافها ؟ وهل يتم تقنين وضعها أم يتم غلقها ؟

- جميع المساجد والزوايا تخضع للإشراف الكامل من وزارة الأوقاف، ولا يوجد أى مسجد أو زاوية خارج نطاق سيطرة الأوقاف، حيث يتم ضم جميع المساجد والزوايا لوزارة الأوقاف دعويًّا، وأكدنا مرارا وتكرارا أن المنابر خط أحمر ولن يصعد أى منبر من لم تتوافر فيه الشروط، وهناك غرف عمليات مُشكلة باستمرار لمتابعة خطب الجمعة، ولن تسمح لأحد كائنا من كان بالتجاوز فى حق المنبر أو مخالفة تعليمات الوزارة، أو الخروج على المنهج الوسطى .

< ماذا عن آخر تطورات ترميم المساجد الأثرية ؟

- ترميم المساجد الأثرية وصيانتها يتم بالتنسيق والتعاون التام مع وزارة الثقافة للحفاظ على المقتنيات الثمينة لهذه المساجد، وعلى ملامحها وقيمتها التاريخية، وقد تم ترميم وصيانة نحو (50) مسجدًا، بتكلفة تزيد على (60) مليون جنيه، من أهمها مسجد سيدى إبراهيم الدسوقى بكفر الشيخ، ومسجد زغلول بمدينة رشيد، ومسجد المحلى برشيد، ومسجد العباسى بمدينة بورسعيد، ومسجد الإمام الشافعي، ومسجد سيدى أحمد الرفاعى، وغير ذلك هناك العديد من المساجد التى يجرى العمل فى صيانتها وترميمها.


< ماذا عن آخر إسهامات الوزارة وهيئة الأوقاف فى مكافحة جائحة كورونا؟

- إيمانًا من وزارة الأوقاف بأن واجب الوقت هو مساعدة المحتاج ومداواة المريض قامت الوزارة بتحويل خمسين مليون جنيه من مواردها الذاتية من باب البر لصالح مساعدة العمالة غير المنتظمة وبخاصة من أضيروا فى فرص عملهم جراء ظروف انتشار فيروس كورونا. وذلك عبر الحساب المخصص لهذا الغرض من خلال التنسيق مع مجلس الوزراء ووزارة التخطيط، كما تم تخصيص مبلغ خمسين مليون جنيه أخرى من الموارد الذاتية للوزارة من باب البر أيضا لحساب وزارة الصحة للمساهمة فى توفير المستلزمات الطبية للمستشفيات.

ويأتى ذلك فى إطار جهود الدولة فى مواجهة فيروس كورونا المستجد وحرصها على احتواء آثاره من خلال سائر الإجراءات الاحترازية والوقائية والعلاجية التى تقدمها مؤسسات الدولة المعنية وفى مقدمتها بالطبع وزارة الصحة المصرية، كما تم إهداء عدد (1000) درع وجه واقٍ لوزارة الصحة إسهامًا من وزارة الأوقاف فى معاونة وزارة الصحة فى حربها ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).


وإسهامًا من وزارة الأوقاف فى التخفيف عن الأسر الأكثر احتياجًا فى ظل الظروف الراهنة، تم صرف ستة ملايين جنيه كدفعة جديدة من الإعانات للأسر الأولى بالرعاية وأصحاب الأمراض المزمنة والمرأة المعيلة المسجلين على قوائم البر بإدارات البر بمديريات الأوقاف على مستوى الجمهورية .

القرض الحسن

< بلفتة إنسانية أجلت الوزارة تحصيل أقساط القرض الحسن لمدة ثلاثة أشهر لموظفيها خلال جائحة كورونا فهل من الوارد تأجيل الأقساط مرة أخرى وسط تنبؤات بموجة ثانية من الجائحة؟ وهل من امتيازات أخرى سيتم تقديمها للموظفين وغيرهم من أوجه البر؟


- نعم، تم خصم 50 % من قيمة تحصيل إيجارات ملحقات المساجد، وكذلك تم خصم 50 % من قيمة تحصيل الملحقات الطبية إسهاما فى التخفيف عن المواطنين، وكل شىء يقدر بقدره فى حينه، ونسأل الله (عز وجل) ألا نرى أى موجة أخرى لا فى مصر ولا فى أى بلد من بلاد العالم .


< كانت جائحة كورونا اختبارا حقيقيا لقدرات الوزارة على فن الإدارة خلال الأزمات.. فهل تم وضع استراتيجيات إدارية مرنة تحسبا لوقوع أى نازلة أخرى مجددا؟


- بالفعل.. لقد اكتسب العاملون بالأوقاف خبرة واسعة فى مواجهة الأزمات، من خلال تشكيل غرف عمليات مركزية، وأخرى فرعية بالمديريات الإقليمية لسرعة التصرف عند أى ظرف طارئ.


< المتقدمون لوظيفة إمام أو عامل يشكون من تأخر إجراءات المسابقات إذ تجاوز بعضها أكثر من 4 سنوات ! فما الذى يعطل مسابقات التوظيف كل هذا الوقت رغم ما تتمتع به الإجراءات من شفافية مشهودة منذ توليكم المسئولية ؟

-الحمد لله انتهت مسابقة العمال تماما، ومسابقة الأئمة تسلمت بالكامل ولم يبق سوى عدد قليل نحو (33) درجة فقط من ثلاثة آلاف جار إشغالها، وهؤلاء هم من صدرت لهم قرارات تعيين لكنهم لم يتسلموا العمل، حيث كان بعضهم قد عين فى جهة أخرى أو سافر خارج البلاد .


< يشكو الأئمة من عدم وجود مكتبات بالمساجد فكيف يمكن التغلب على ذلك فى ظل تدنى بدل الاطلاع خاصة فى ظل الظروف الحالية ؟


- يوجد عدد كبير من المساجد بها مكتبات كاملة، وبلغ إجمالى عدد المكتبات العامة 401، يتم تدعيمها بمطبوعات من إصدارات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية كل فترة آخرها شهر مارس 2020م، حيث تم انتقاء عدد «200» مكتبة وتدعيمها بمطبوعات الوزارة والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

وكذلك تم تنقية المكتبات العامة من الكتب التى تخالف المنهج الوسطي، وتم حصر أكبر مكتبتين بكل مديرية من حيث المساحة، وعددهما «54» مكتبة عامة، إضاقة إلى مكتبات المسجد الجامع التى تم حصرها بكل مديرية وعددهما «126» مكتبة عامة، وبلغ إجمالى عدد الكتب بالمكتبات العامة «306841» كتابًا .


اتحاد هيئات الأوقاف

< دشنت وزارة الأوقاف عام 2014 بالتعاون مع جامعة الدول العربية أول اتحاد لهيئات الأوقاف العربية بمشاركة الكويت والبحرين والإمارات والأردن كمؤسسين ليكون أول تجمع اقتصادى عربى يحمل مسمى «اتحاد هيئات الأوقاف العرب والأوعية الاقتصادية التابعة له » فماذا عن إنجازات هذا الكيان منذ إنشائه قبل 6 سنوات ؟

- يجرى التنسيق والتواصل المستمر فى تبادل الخبرات بين أعضاء الاتحاد وغيرهم فى تعظيم عائدات واستثمار الأوقاف، وتفعيل دور الاتحاد فى خدمة الوقف سواء فى مجال تبادل الخبرات المتصلة بإدارته وتنميته والحفاظ عليه وتعظيم عائد استثماره، أم من حيث فرص الاستثمار المشترك والتعاون فى خدمة أغراض الوقف التى أوقف من أجلها ورعاية مستحقيه .

ونؤكد أننا معًا يمكن أن نفعل الكثير فى الاستفادة والتعاون بين الدول العربية فى مجال إدارة الوقف لصالح الدول والشعوب العربية

< يشكو بعض القيادات الدينية بعدة دول من قلة البعثات وسيطرة أصحاب انتماءات لطوائف متطرفة على المراكز الإسلامية بالخارج كجماعة الإخوان الإرهابية هناك فما الذى اتخذته الوزارة من إجراءات لاحتواء هذا الأمر؟

- نؤكد أن وزارة الأوقاف لديها استعداد كامل لتلبية طلبات أى مركز أو أى دولة تطلب الاستفادة بخبراتها، لكن لم ترد طلبات لأى جهة بسبب جائحة كورونا.

< هل الوسائل المتاحة حاليا لتحصيل متأخرات هيئة الأوقاف من المستأجرين فاعلة خاصة بعد صدور حكم المحكمة الدستورية العليا ببطلان الحجز والتبديد وكانت هى الطريقة الأفضل لإجبار المستأجرين - المماطلين- على سداد المتأخرات؟ وهل يحتاج الأمر تشريعًا جديدًا؟


- هيئة الأوقاف المصرية فى ظل عناية الدولة بالوقف وحرصها على الحفاظ عليه وحسن استثماره ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسى شخصيا وتوجيهاته المستمرة فى كل ما يتصل بشئون الأوقاف قد حققت أربعة أرقام قياسية فى إيراداتها وأرباحها الاستثمارية فى ثلاثة أشهر، على النحو التالى:

أولاً: حققت هيئة الأوقاف المصرية أعلى عائد سنوى فى تاريخها، حيث بلغ إجمالى إيراداتها وأرباحها الاستثمارية فى العام المالى 2019/2020م 1٫546٫659٫340 جنيهًا، بزيادة قدرها 85٬744٬977 جنيهًا عن العام المالى الماضى 2018/ 2019م بنسبة تقدر بنحو 6% ، وبزيادة قدرها 336٫107٫960 جنيهًا عن العام المالى 2017 / 2018م بنسبة تقدر بنحو 22% ، وبزيادة قدرها 981٫946 مليون جنيه عن العام 2013/2014م بنسبة 173٫79 %.


ثانياً: بلغت إيرادات الهيئة خلال شهر يونيو 2020م مبلغ 275٬078٬367 جنيهًا ، بزيادة قدرها 106٬405٬517 جنيهًا بنسبة 63% عن نفس الشهر فى عام 2019م ، وبزيادة قدرها 148٬151٬068 جنيهًا بنسبة 117% عن نفس الشهر فى عام 2018م.

ثالثاً: بلغت إيرادات الهيئة خلال شهر يوليو 2020م مبلغ 88٬526٬946 جنيهًا، بزيادة قدرها 49٬711٬062 جنيهًا بنسبة 128% عن نفس الشهر فى عام 2019م، وبزيادة قدرها 52٬851٬006 جنيهًا بنسبة 148% عن نفس الشهر فى عام 2018م.


رابعاً: بلغت إيرادات الهيئة خلال شهر أغسطس 2020م مبلغ 91٬570٬168 جنيهًا، بزيادة قدرها 23٬253٬313 جنيهًا بنسبة 34% عن نفس الشهر فى عام 2019م ، وبزيادة قدرها 25٫579٫124 جنيهًا بنسبة 39% عن نفس الشهر فى عام 2018م.


هذا وتحقق الهيئة أرقامًا متميزة خلال شهر سبتمبر 2020م الذى يتوقع أن يكون نقلة كبيرة فى متحصلات الهيئة، ورقما قياسيا جديدًا بإذن الله تعالى، كأعلى معدل فى الربع الأول من العام الحالى فى تاريخ هيئة الأوقاف.


< ماذا عن حملة النظافة الحالية التى أطلقتها وزارة الأوقاف تحسبا من كورونا ؟


- أطلقت وزارة الأوقاف حملة توعوية وعملية واسعة بقيادة جميع وكلاء الوزارة لنظافة وتعقيم المساجد، وتوعية المواطنين على الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية أثناء الحضور إليه، وكلفنا الشيخ صبرى ياسين دويدار رئيس قطاع المديريات، والدكتور نوح عبدالحليم العيسوى وكيل الوزارة لشئون المساجد والقرآن الكريم بالإشراف التام على هذه الحملة التى تتم يومى الأربعاء والخميس من كل أسبوع حتى نهاية سبتمبر الحالي، توعويًّا وعمليًّا، ثم تستمر عمليًّا فى العناية ببيوت الله «عز وجل» إلى ما شاء الله، وذلك إضافة إلى النظافة الدورية يوميًّا عقب جميع الصلوات الخمس .


< ماذا عن حملة «أرضنا عرضنا»؟


- بمناسبة يوم الفلاح المصرى الذى يوافق يوم التاسع من سبتمبر من كل عام أطلقت وزارة الأوقاف المصرية حملة توعوية للحفاظ على الرقعة الزراعية وضرورة الحفاظ عليها وتنميتها، وليس إهدارها أو الاعتداء عليها، تحت عنوان: «أرضنا عرضنا.. نحميها وننميها»، قصد التوعية بأهمية الزراعة والحفاظ على الرقعة الزراعية والتحذير من إهدارها أو الاعتداء عليها.


وبيان الثواب العظيم لمن يقوم بعملية الزراعة واستصلاح الأراضى، حيث يقول نبينا «صلى الله عليه وسلم»: «مَا مِن مُسلم يَغرِسُ غَرْسًا أو يَزرَعُ زَرْعًا فيأكُلُ مِنه طَيرٌ أو إنسَانٌ أو بهيْمَةٌ إلا كان لهُ بهِ صَدقَةٌ»، ويقول «صلى الله عليه وسلم»: «إِنْ قَامَتِ السَّاعَةُ وَفِى يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ، فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا تَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَغْرِسْهَا»، وذلك كله لما للزراعة من أهمية بالغة فى قوام حياة الأفراد والدول .

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا