رئيس دير مارمينا ينفي توزيع أجزاء من جسد القديس البابا كيرلس لكنائس بالمهجر

رئيس دير مارمينا
رئيس دير مارمينا

نفى الأنبا كيرلس أفا مينا أسقف ورئيس دير الشهيد مارمينا العجايبي بمريوط ما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بشأن توزيع أجزاء من جسد القديس البابا كيرلس السادس البطريرك الـ116 من بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وإرساله إلى كنائس كاثوليكية في المهجر. 

وقال نيافة الحبر الجليل الأنبا كيرلس أفا مينا - في تصريح له -  إن رفات قداسة البابا كيرلس السادس من وقت ما وضع بالمزار لم يفتح عنه تماما. 

كان نيافة الحبر الجليل الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي قد أكد خلال الاحتفال بالعيد الـ46 لنياحة القديس البابا كيرلس السادس والعيد الرابع للاعتراف به قديسا إن جثمان البابا كيرلس السادس وضع عقب نياحته بالكاتدرائية المرقسية بالأنبا رويس بالعباسية وأنه عندما جلس قداسة البابا شنوده الثالث البطريرك الـ117 على كرسي مارمرقس الرسول، تبين أن البابا كيرلس أوصى بدفن جثمانه بدير مارمينا العجائبي بمريوط.


وتابع قائلآ، إنه تم تأجيل نقل جثمان قداسة البابا كيرلس لمدة عام لحين موعد عيد الشهيد مارمينا، وإنه عندما جاء موعد نقل الجثمان إلى الدير، كان من الطبيعي أن يكون الجسد قد تحلل بعد مرور هذه المدة، إلا أنهم وجدوا أن جسده سليم كما هو. 

وأضاف نيافة الأنبا إرميا، أن نيافة الأنبا مينا أفا مينا أخبره أنه عندما وصل جثمان قداسة البابا كيرلس السادس إلى دير مارمينا تم اكتشاف أن جسده سليم ولم يتحلل، وأنه تم التواصل مع الدكتور يوسف يواقيم من أشهر الأطباء في مصر ، وسجل شهادة موجودة في الدير أن جسد البابا كيرلس السادس سليم ولم يتحلل، وهو موجود إلى الآن في المزار الخاص به بدير مارمينا، وسبب بركة للكثير من الناس وأبناء الدير.

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا